النزاهة تعيد عقاراً بموقع متميز في كربلاء إلى ملكية الدولة

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الاربعاء، عن تمكنها من إعادة عقارعائد لمديرية الوقف الشيعي في محافظة كربلاء إلى ملكيَّة الدولة، مبينة أن قيمة العقار التقديرية تبلغ أكثر من (700,000,000) مليون دينار.

دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة، أشارت إلى أن “ملاكات مكتب تحقيق كربلاء التابع للهيئة قامت بضبط الأوليات الخاصة بالعقار في جهازي الحاسبة والموبايل العائدين للمجرم مدير التسجيل العقاري الأولى في كربلاء الأسبق”، موضحة أن “ملاكات المكتب قامت بعملية بحث وتحرٍّ، وجمع المعلومات والانتقال إلى مديريتي الوقف الشيعي والتسجيل العقاري الأولى في كربلاء، وتبيَّن عدم وجود أوليَّاتٍ لديهم عن عائديَّة العقار”.

وأضافت الدائرة إنه “تمَّ الانتقال إلى العديد من الجهات الرسمية؛ بغية العثور على أوليات العقار، منها دائرة البحوث في مجلس النواب والهيئة العامة للآثار في وزارة الثقافة، إذ تبيَّن أنه مسجل (وقف صحيح خيري)”، لافتة إلى أنه “تمَّ إجراء الكشف على العقار الذي يقع في موقع مُميَّز في مركز مدينة كربلاء من قبل مكتب تحقيق الهيئة بدلالة مساحي مديرية التسجيل العقاري الأولى في المحافظة الذي تبلغ مساحته (2 دونم و2 اولك) وتبلغ قيمته التقديرية أكثر من (700,000,000) مليون دينار”.

وأكدت “تنظيم محضر ضبط أصولي بالعملية، وعرضه على قاضي التحقيق المُختصِّ بقضايا النزاهة، الذي قرَّر تسليم العقار إلى مديرية الوقف الشيعي في المحافظة أصولياً”، لافتة الى ان “المديرية لم يكن لها علم نهائياً بعائديَّة العقار إليها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close