عالية نصيف تدعو المواطنين إلى مقاطعة الصيدليات التي تبيع الكمامة بأكثر من سعرها الحقيقي وتطالب الحكومة بتوفيرها مجاناً

دعت النائبة عالية نصيف المواطنين إلى مقاطعة أية صيدلية
تبيع الكمامة بأكثر من ٢٥٠ دينار، مؤكدة أن على الحكومة توفير الكمامات مجاناً للمواطنين أو على الأقل توزيعها بأسعار رمزية لقطع الطريق على ضعاف النفوس الذين يحاولون احتكارها .

وقالت في بيان اليوم :” ان الشدائد والأزمات تظهر معدن
الإنسان وتكشف عن وجهه الحقيقي، ومن يستغل الظروف الصعبة ليشبع جشعه بطرق غير مشروعة على حساب الفقراء هو شخص تجرد من كل الصفات الإنسانية ولايمتلك ذرة من الأخلاق والضمير، وهذه النماذج أقل شيء نفعله تجاهها هو المقاطعة وعدم السماح لها بتنفيذ مخططاتها “.

وأضافت نصيف :” من المؤسف أن بعض ضعاف النفوس من أصحاب
الصيدليات رفعوا سعر الكمامات التي كانت حتى وقت قريب لاقيمة لها ولاتستخدم خارج المستشفيات الا مرات معدودة في السنة أثناء مواسم الغبار، وسعرها كان لايتجاوز قطعتين ب ٢٥٠ دينار ” ، مبينة :” ان هذا السلوك السيء يتنافى مع أخلاقنا العراقية وما تربينا عليه من نبل
وشهامة “.

وشددت نصيف على ” ضرورة أن تتدخل الحكومة وتغلق الصيدليات
المخالفة، وأن توفر الكمامات مجاناً للمواطنين أو بأسعار رمزية ” ، داعية المواطنين إلى مقاطعة الصيدليات التي تبيعها بأكثر من السعر المعروف، معبرة عن شكرها الجزيل لبعض الصيدليات التي علقت لافتات تقول (الكمامات مجاناً) أو تبيعها بأسعار زهيدة جداً وتحدد كمية محدودة
لكل شخص لمنع المتاجرة بها، فهؤلاء أناس شرفاء يستحقون أن ندعمهم وننشر اسماء صيدلياتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، كما إنها فرصة للميسورين لشراء كميات منها وتوزيعها للناس مجاناً، ونسأل الله تعالى أن يحفظ شعبنا وشعوب العالم من هذا البلاء .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close