قوة أمنية تشتبك مع داعش فـي صلاح الدين

اشتبكت القوات الامنية، امس الثلاثاء، مع عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في تلال بمحافظة صلاح الدين. وأفادت خلية الإعلام الأمني في بيان تلقته (المدى) أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، اشتبكت مع مجموعة من بقايا عصابات داعش الإرهابية في تلال الخانوكة، بمحافظة صلاح الدين.

ونفذت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، يوم الاثنين عملية إنزال نوعية بإسناد من التحالف الدولي ضد الإرهاب، أسفرت عن قتل ثلاثة مقربين من زعيم تنظيم داعش الإرهابي، واعتقال آخرين، في كركوك.

وفي سياق متصل، اعلنت وزارة الدفاع، امس الثلاثاء، عن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” بقضاء مخمور في نينوى.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت (المدى) على نسخة منه، إن “مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الرابعة عشرة وبالتعاون مع فوج الاستطلاع والمراقبة التابع للفرقة القت القبض على اثنين من الارهابيين بعد نصب كمين محكم لهما في طريقي اربيل – مخمور و شرقاط – مخمور بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة عن تحركاتهما”.

وأضافت أن المعتقلين “هما من العناصر التي قدمت دعما معلوماتيا ولوجستيا للدواعش ومن المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب”.

وكانت وزارة الداخلية، قد اعلنت الاحد، عن اعتقال سبعة من داعش في الموصل.

وقالت الوزارة في بيان ان “فوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة وتعاون المواطنين تمكن من القاء القبض على سبعة عناصر من عصابات داعش الارهابية وضبط عجلة تعود لاحد عناصر التنظيم”.

واضافت ان “اثنين منهم كانا يعملان فيما يسمى بالحسبة واحدهما كان يعمل فيما يسمى بديوان المساجد والبقية كانوا بصفة مقاتلين فيما يسمى بديوان الجند خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل”، مشيرة الى انه “تم القبض عليهم في مناطق واحياء (عدن والزهراء والقاهرة) في الجانب الايسر لمدينة الموصل”.

وفي ديالى، اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، مقتل أحد الارهابيين فيما فجر الآخر نفسه أثناء مداهمة أحد الأوكار.

وقالت المديرية في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه ان “قوة من مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الخامسة (استخبارات قيادة عمليات ديالى) وبالتعاون مع الفوج الثاني لواء 19 واستخبارات ومكافحة إرهاب ديالى داهمت أحد أوكار داعش الإرهابي في قرية جميل الخضير جنوب بهرز في ديالى”.

واضافت ان “القوة اشتبكت مع الارهابيين بداخله، حيث قتلت أحدهم فيما فجر الاخر الذي كان يرتدي حزاما ناسفا نفسه”، لافتة الى ان “القوة عادت إلى أماكنها دون حدوث أي خسائر”.

في غضون ذلك، اعلنت خلية الاعلام الامني، مقتل ثلاثة مواطنين واصابة اخر بهجوم مسلح على ملعب وكوفي شوب في “بلد” التابعة لمحافظة صلاح الدين.

وقالت الخلية في بيان تلقته (المدى) ان “القوات الأمنية ضمن قيادة عمليات سامراء اجرت عملية تفتيش بحثا عن عناصر ارهابية استهدفت بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ملعب وكوفي شوب في منطقة البوصفة التابعة لقضاء بلد في محافظة صلاح الدين”.

واضافت ان “ذلك ادى الى استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة آخر”.

وأعلن العراق، في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم داعش بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close