(مقتدى الصدر..ارعب الشارع)..(بعد انسحاب امريكا)..(اعادة جيش مهدي، وتهديده للكرد والسنة)

بسم الله الرحمن الرحيم

لقاء مقتدى الصدر مع قناة الشرقية.. ارعب الشارع العراقي بكل اطيافه.. بان مرحلة ما بعد انسحاب امريكا.. (اعادة مليشية جيش مهدي والقتل على الهوية ضد السنة، ومنها الخطف بالبطة).. (وعودة التفجيرات).. واضافة (تهديده للكورد.. ).. (التعاون بين المليشيات) حيث دعى البرزاني للتعاون معه امنيا؟؟ اي بين (مليشة سرايا السلام، والبشمركة) التي اعتبرها الصدر مليشية البشمركة..

وهدد (شركاءه بالعملية السياسية برميهم بالمزابل) واستثنى نفسه وتياره السياسي (سائرون والاحرار).. رغم فساد تياره.. واستثنى مليشياته سرايا السلام وجيش مهدي من كونها مليشيات خارج ايطار الدولة.. وكل ذلك اعتراف صريح من الصدر (بان القوات الرسمية الجيش والشرطة) لن تملئ الفراغ بعد خروج امريكا.. ثم كيف يدعو لحل المليشيات وبنفس الوقت يدعو قادة المليشيات للتعاون معه لاقامة (نظام المليشيات الامنية) بعد انسحاب امريكا؟

كذلك عقلية (بعثيون وان لم ينتمون) تبناها الصدر بصيغة (المتظاهرين ليسوا صدريين. .ولكن يجب ان يسيرون وفق مقياس الصدر).. اي (وضع مقياس .. وتهديد بجر الاذن) وجر الاذن يقصد بها (الخطف والقتل) كما جرى ضد المتظاهرين من قبل مليشة القبعات الزرق.

ثم اثبتت عقلية الصدر بانه وامثاله من شركاءه بالعملية السياسية وحتى بعض معارضيهم يختزلون مشاكل العراق بالفاسد؟؟ لنسالهم ما هي مشاكل العراق قبل عام 2003 اذن؟؟ اليست اعصى المشاكل القومية والمناطقية والسياسية والدينية والقومية .. الخ بمعنى لو خلى العراق من الفساد .. سيعيش العراق (سويسرا)؟؟ اي ساذج يعتقد ذلك الا مخادع..

ونسال الصدر.. (لو كان في تيارك من هو مؤهل لرئاسية الوزراء) لماذا لم ترشحه؟

ام هو اعتراف بان التيار الصدري الذي تقولون عنه مليوني.. تيار جهلة جهلة جهلة.. كل من يصل للمسؤولية يكشف نفسيته الفاسدة المريضة..

ونسال الصدر..(لماذا مليشياتكم جيش مهدي لم تقتل المصريين الذين ملئ صدام العراق بهم)؟

فسؤال (للصدريين ولجيش مهدي).. و(ليسمع سنة العراق).. ) لماذا مليشة جيش مهدي لم تقوم.. بقتل صهاينة العراق (المصريين) وهم من السنة على الهوية..واختزلتم جرائمكم بسنة العراق دون غيرهم؟؟والمصريين يتحركون باحياء بغداد فلا يقتلهم القاعدةولا المليشية؟ رغم اغلب الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين..

ثم نسال من يريد (اعادة العراق قويا)؟؟ ولم يقل لنا لاي مرحلة يقصد؟

فيردد البعض مقولة ان العراق سيعود قويا عزيزيا؟؟ سؤال باي مرحلة تاريخية ماضية تريد العراق ان يعود (اي يرجع للوراء).. بزمن البعث المجرم وصدام.. ام بزمن الانقلابات العارفية؟؟ لو بزمن حكم العائلة المالكية الحجازية؟؟

ولمن يستخف بالشيعة العرب المعارضين لمقتدى الصدر.. بدعوى (لن تصلون لمقام السيد)؟!

نقول فعلا.. كيف يصل الفقراء والشرفاء .. لمن لديه طائرة خاصة مجهولة المصدر والتمويل .. وارتال الحمايات والسيارات المصفحة.. وجولاته وسفراته التي لا نعلم من ان يصرف عليها.. وكتلته السياسية سائرون والاحرار الحرامية.. ومليشياته الدموية.. فكيف ينزل الشرفاء لمستوى الصدر اللبناني الاصل.. الاجنبي العراق الذي هو شبه بحد ذاته..

وردا على الصدريين (الذين يتحدون المعارضين للصدر) بقولهم (ارجعوا للعراق ان كنتم رجال)؟

فالمضحك (ان الذين بالحكومة اغلبهم) عوائلهم بالخارج ويحملون الجنسية الاجنبية (رغم امتلاكهم مليشيات واحزاب وصفقات مليارية).. ( وتريدون من المعارضين للصدر.. المقيمين بالخارج.. الذين ليس لديهم ناقة ولا جمل بالعملية السياسية .. وليس لديهم مليشيات ولا حمايات.. ان يعودون ؟ ؟حتى اصكوهم الصدريين والولائين..

ونسال الصدر:

(لماذا الذي يحارب الفساد بالتظاهرات جوكري) (والذي يحارب داعش بالجبهات) (مجاهد ووطني)؟

هل لان (الذي يحارب داعش..بالمحصلة..يدافع عن الفاسدين الحاكمين بالخضراء فيمنع وضولهم اليها).. فيكافئه النظام بينما (الذي يحارب الفساد بالتظاهرات يهدد باسقاط النظام الفاسد)؟ فيسقط بسمعته النظام.. (لماذا دائما تعتقون بان الوطنية) هي فقط (ان تسفك دمك في سبيل وهم الاوطان) (القتال ضد داعش)؟؟ ولكن (من دافع عن حدود العراق ضد اجتياح ايران للعراق) بالثمانينات (هذه ليست وطنية)؟؟ فوالله (من يدافعون عن حدود الوطن ويقاتلون داعش) .. نزلوا للتحرير ضد الفساد والفاسدين (لتم اتهامهم بالجوكرية.. والفساد.. والخمور) وان كان اخلاقهم اخلاق الانبياء..

وارد على كل من يتجهم علينا.. نقول لهم.. بكل فخر انا شيعي بكل فخر علوي بكل فخر لست خمينيا ولا خامنئيا.. اي لست ذيلا لست صدريا ..اي لست منسلخا عن مذهبي..حيث متمسك بمعرفي الجعفري، مؤمن بحق الشيعة العرب بدولة لهم بوسط وجنوب، مؤمن بعلاقات قوية مع امريكا، مؤمن بان بلاء العراق القوميين والاسلاميين والشيوعيين.. السموم الثلاث على مائدة السياسية العراقية لعقود ولحد يومنا هذا.

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close