البنتاغون يقلص تخصيصات البيشمركة وقوات سوريا الديمقراطية

جاء في مسودة مشروع الموازنة العسكرية الأمريكية لسنة 2021 التي أعلنت هذا الشهر، أن وزارة الدفاع الأمريكية قلصت حجم الدعم المالي الذي تقدمه لقوات البيشمركة وقوات سوريا الديمقراطية بما يعادل 350 مليون دولار، في حين يعلن المسؤولون الكورد على جانبي الحدود أن داعش يشهد مرحلة نهوض.

خصصت وزارة الدفاع الأمريكية في مشروع موازنتها المالية لسنة 2020 لمحاربة داعش ملياراً و159 مليون دولار أمريكي للقوات العراقية والبيشمركة وقوات سوريا الديمقراطية، لكن هذا المبلغ تم خفضه إلى 845 مليون دولار في مشروع سنة 2021.

في الموازنة المالية الدفاعية لهذه السنة، تم تخصيص 745 مليون دولار لتدريب وتوفير المساعدات للقوات العراقية و200 مليون دولار لنفس الغرض لقوات سوريا الديمقراطية، و250 مليون دولار لقوات حرس الحدود في سوريا.

لكن مسودة مشروع موازنة 2021 تخصص 645 مليون دولار لتدريب وتوفير المساعدات للقوات العراقية و100 مليون دولار لنفس الغرض لقوات سوريا الديمقراطية، وأوقفت صرف مساعداتها لقوات حرس الحدود في سوريا.

وهذه هي السنة الثالثة على التوالي التي تخفض فيها أمريكا الميزانية المخصصة لمحاربة داعش، وكانت هذه الميزانية 1.4 مليار دولار في العام 2019.

من أسباب خفض هذه الميزانية الذي بدأ من العام 2019 هو التوقف عن تخصيصها في الأخير، وكانت هذه الميزانية تقدم كمساعدة لتوفير الرواتب والطعام والمحروقات لوزارة شؤون البيشمركة، ويبلغ المبلغ المخصص للوزارة 80694891 دولاراً في ميزانية 2021 وهو يعادل 12% من الميزانية المخصصة لدعم العراق بموجب مسودة المشروع، ولا يضم المبلغ أي تخصيصات للقوات التي تصفها المسودة بأنها “ذات ولاء سياسي”.

وأبلغ مصدران مطلعان من قوات سوريا الديمقراطية موقع (ألمونيتور) الأمريكي أنهما لا علم لهما بقيام أمريكا باقتطاع 100 مليون دولار من المبلغ المخصص لدعم هذه القوات في 2020، ولا باقتطاع المبلغ المخصص لقوات حرس الحدود.

وعن سكوت قوات سوريا الديمقراطية تجاه خطوة البنتاغون هذه، قال مصدر مقرب من قوات سوريا الديمقراطية: “لا أحد يريد التعرض لتهديد واستعراض القوة من جانب ترمب. لو كنت أنا معنياً بالأمر لخشيت أن يقول ترمب إن هذه أموالنا ويجب أن تكونوا ممتنين لنا ولا تطلبوا المزيد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close