سائرون تلوّح بالأغلبية: الكتل البرلمانية المؤيدة لعلاوي ستمضي بالتصويت له يوم السبت

لوّح عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون مضر خزعل اليوم الخميس، 27 شباط، 2020، بالأغلبية النيابية لتمرير حكومة علاوي، مُصرحاً أن الكتل البرلمانية المؤيدة لعلاوي ستمضي بالتصويت لكابينته الوزارية يوم السبت.

وقال خزعل في تصريح صحفي لشبكة رووداو الإعلامية بشأن سبب تأجيل جلسة اليوم، إنه “في البداية لم يكتمل النصاب”، متابعاً “تخللت الجلسة حوارات بين الكتل البرلمانية وأصبح اتفاق بين رئيس الحكومة ورئاسة البرلمان على تأجيل الجلسة ليوم السبت”.

وأضاف خزعل “في البداية كان النصاب مكتملاً، 189 نائباً وقعوا حضورهم في مجلس النواب، لكن كانت هناك حوارات جانبية مع رئيس الوزراء المكلف وتم الاتفاق على أن يكون يوم السبت هو آخر يوم للتصويت على الكابينة الوزارية “.

وحول الكتل التي أجرت الحوارات مع علاوي ولم تحضر الجلسة قال خزعل إن “الحوارات كانت لقسم من الكتل الكوردية وقسم من الإخوة السنة، إذ كان لديهم بعض الآراء لتشكيل الحكومة والكابينة الوزارية، وطلبوا توضيحاً حول الشخصيات التي من الممكن ان تُستوزر بوزارات معينة “.

واعتقد عضو كتلة سائرون النيابية مضر خزعل أن “يوم السبت هو تاريخ نهائي ومفصلي إما أن تكون حكومة لعلاوي أو لاتكون”، مضيفاً أنه “لدينا رؤيا واضحة حول عملية التصويت يوم السبت لكن صار هناك توجه نحو تأخير الموعد لغرض إقناع الإخوة المختلفين على علاوي ويكون هناك توافق سياسي على كابينته الوزارية”.

وجواباً على سؤال مفاده ماذا لو لم تتفق الكتل على علاوي؟ لوّح خزعل بالأغلبية البرلمانية قائلاً: “ستمضي الكتل البرلمانية المؤيدة لعلاوي بالذهاب للتصويت وتحقيق النصاب يوم السبت”.

وكانت رئاسة البرلمان، قد قررت عقد جلسة التصويت على منح الثقة لحكومة محمد علاوي اليوم الخميس، لكنها تأجلت إلى، السبت المقبل بسبب عدم اكتمال النصاب.

وفي وقت سابق من اليوم اقترح رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، خيار تأجيل جلسة منح الثقة إلى السبت المقبل.

فيما وجه النائب الأول لرئيس البرلمان العراقي، حسن الكعبي بالتحقق من عدد النصاب القانوني لغرض البدء بالجلسة الاستثنائية.

كما اجتمع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وبحضور النائب الأول حسن الكعبي برئيس الوزراء المكلف في مكتبه لمناقشة التصويت على الحكومة الجديدة.

ووصلت أسماء المرشحين للمناصب الوزارية في الحكومة الجديدة رسمياً إلى مجلس النواب وتغيرت مرشحة وزارة العمل سندس البيرقدار بشخصية أخرى استجابة لاعتراضات بعض الكتل، كما تم تأجيل تسمية مرشحي وزارات الدفاع والداخلية والعدل والمالية والتجارة، وهناك ترجيحات بتمرير ١٧ حقيبة وزارية وتأجيل الخمس المتبقيات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close