مكتب البارزاني ينفي أن يكون الخلاف على تشكيل حكومة علاوي شخصياً

نفى مكتب الرئيس مسعود البارزاني أن يكون الخلاف على تشكيل حكومة علاوي شخصياً مرتبطاً بتنصيب أشخاص معينين كوزراء، وأشار إلى أن الخلاف ناتج عن منهاج محمد توفيق علاوي وبرنامج عمله.

فقد ذكر بيان صدر اليوم الأربعاء، 26 شباط 2020، عن مكتب الرئيس مسعود البارزاني أنه: “بعد تكليف السيد محمد علاوي لتشكيل الحكومة الجديدة في العراق، تناولت بعض وسائل الإعلام الكوردية والعربية، شائعات تشير الى أن المشكلة بين الرئيس بارزاني والسيد محمد علاوي وعملية تشكيل الحكومة الجديدة هي بسبب المشكلات الشخصية وتنصيب بعض المقربين من سيادته في المواقع الوزارية”.

وأوضح البيان: “نريد هنا أن نبين للجميع بأن هذا الموضوع عار عن الصحة، وأن للرئيس بارزاني ملاحظات على منهاج وبرنامج عمل علاوي وآلية تعيين المرشحین للوزارات في الحكومة العراقية. ذلك المنهاج وتلك الآلية التي لا تراعي حقوق ومطالب المكونات وخصوصية إقليم كوردستان، والتي بكل تأكيد ستتسبب في تعميق الأزمات السياسية في العراق”.

أكد البيان: “إن أسماء الأشخاص ليست أولوية بالنسبة للرئيس بارزاني، بل المهم عند سيادته هو إلتزام جميع الأطراف بمبادئ الشراكة والتوازن والتوافق في العملية السياسية والحكومة المقبلة ومراعاة تلك المبادئ. مع ذلك، نؤكد على أن من حق إقليم كوردستان أن يكون له مرشحون للمواقع الوزارية، مثلما رشحت بعض الجهات السيد علاوي لموقع رئاسة الحكومة، كما يجب أن يحترم هذا الحق لإقليم كوردستان”.

وكان رئيس جمهورية العراق، برهم صالح، قد كلف محمد توفيق علاوي في الأول من شباط 2020 بتشكيل كابينة حكومية جديدة تحل محل كابينة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي. ثم أعلن علاوي أنه سيشكل كابينته الحكومية من شخصيات مستقلة وتكنوقراط، ما أثار استياء السنة والكورد الذين رأوا أنه لا يجوز أن يكون وزراء حكومة يرأسها شخص رشحته أطراف سياسية، مستقلين.

وأعلن علاوي اليوم في تغريدة أنه “سيتم غداً (الخميس) التصويت على أول كابينة أعضاؤها مستقلون ونزيهون، وبذلك ستعود الحقوق للشعب والهيبة للعراق”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close