طبيعة الشعر الحديث

ترجمة: هاشم كاطع لازم – أستاذ مساعد- كلية شط العرب الجامعة – البصرة

بقلم: كيدار ناث شارما Kedar Nath Sharma

يبدو التعبيران (حديث) modern و (الحداثة) modernism غامضين للغاية وتصعب الأحاطة بمعنيهما الدقيقين. وفي مجال النقد الأدبي ترتبط (النزعة) المسماة (حداثة) بجوانب عديدة يمكن ملاحظتها في الأدب الذي ساد في مستهل القرن العشرين في أعقاب الحرب العالمية الأولى وبالذات بعد أن نشر أليوت Eliot قصيدته الموسومة (الأرض اليباب) The Waste Land (1922) وحتى أنطلاق حركة أخرى متعددة الجوانب سميت ب (مابعد الحداثة) post-modernism.

يتسم الأدب الحداثوي على العموم بالتخلي الكبير عن التقاليد التي سلدت حينذاك من حيث الموضوعات والأشكال الأدبية والمفاهيم والأساليب. وفي مجال الشعر يمكن مناقشة العناصر الحداثوية من خلال أربعة عناوين فرعية أساسية هي: التجارب الحديثة أو الجديدة في الشكل والأسلوب والموضوعات الجديدة والتلاعب بالألفاظ وطرق التعبير الجديدة وطبيعة مواضيعهم ومعانيهم المعقدة والمفتوحة.

ولعل عنصر الشعر الحديث الأكثر تميزا يتمثل في أبتكار أنماط جديدة من التعبير وتجريبها. وتضم الحداثة الكثير من التوجهات الجديدة وبالتالي الكثير من الوسائل المختلقة للتعبير عن الأفكار والمشاعر التي تشمل المنهج الصوري imagist من خلال طرح صور ملموسة فحسب للقراء ليتسنى لهم فهم الفكرة وتجربة المشاعر ذاتها. وهناك أيضا المنهج الرمزي symbolist في مايتصل برموز الأفكار والمشاعر ذات الأهمية البالغة للقراء بهدف تفسيرها من الناحية الفكرية. وهناك المنهج الواقعي realist الذي يتم بموجبه عكس واقع العالم على نحو صادق. وهناك المنهج الطبيعي naturalist الذي نشأ بفعل تشدد المدرسة الواقعية من خلال أماطة اللثام عن الجوانب الخاصة والنفسية وغير الواقعية والعصابية. وهناك ايضا المنهج الأنطباعي impressionistic الذي يسبر أغوار النفس البشرية ويعبر عن المشاعر الدفينة والعميقة مثلما هو الحال في الشعر العقائدي ، فضلا عن المنهج السريالي surrealist من خلال فرض نزعة الحزن والثمل العاطفي والعصاب بهدف أثارة (لغة) اللاشعور اللامنطقية. وتضم الحداثة سائر تلك التوجهات التجريبية المجسدة في أسلوب التعبير.

والعنصر المهم الثاني للشعر الحديث هو ميل الشعراء للتعاطي مع موضوعات وقضايا جديدة على نطاق واسع سيما أذا ماأخذنا في الحسبان أن الشعر التقليدي قد تمحور حول موضوعات ذات أهمية شمولية ومناشدة أنسانية عامة وماالى ذلك ، وأن كانت القصائد ذاتها رومانسية على المستوى السطحي. وتواجه قاريء الشعر الحديث مواضيع شتى غير محددة فهناك قصائد تتناول الطبيعة وتدور مثلا حول فاكهة الخوخ أو الأساطير أو هجاء أمرأة مسيحية مسنّة أو شخصيات بمفردها أو تدور حول ناس فقراء أو تعنى الأدب أو

الذكريات الجنسية لأمرأة ما أو الأزمة الروحية أو الذنب الناجم عن الأجهاض أو الحركة النسائية أو الأزدراء العصابي لأحد الآباء أو قصة رمزية تدور حول رحلة الحياة فضلا عن سخرية الموت ألخ.

ويتسم الشعر الحديث أيضا بتعدد موضوعاته وتباينها ، وهذا يعني أن بعض القصائد المفردة تتناول أمورا عديدة في الوقت ذاته. فعلى سبيل المثال يشمل موضوع قصيدة الشاعر ديلن توماس Dylan Thomas الموسومة This Bread I Break (هذا الرغيف الذي أقسمه) مواضيع عديدة منها الطبيعة والجوانب الروحية والفن ، أما قصيدته Jellyfish (قنديل البحر) فتعالج موضوع السمكة ذاتها وطبيعة العواطف والرغبات الأنسانية وطبيعة المرأة فضلا عن التعبيرات الشعرية. والشاعر في فصائده لايفصح صراحة عن المعنى الوحيد والدقيق لقصيدته مثلما كان عليه الحال في القصائد التقليدية. من هنا يتعين على القاريء أن يتعامل مع الكثير من الموضوعات (المحتملة) في القصيدة ذاتها وأن أفضل مايمكن للقاريء أن يتوقعه هو السعي لأيجاد دعم منطقي للموضوع أو الموضوعات التي (يواجهها) في القصيدة. من هنا يتحدد معنى القصيدة الحديثة وفق التفسير (المختلف) لقراءها فليس ثمة معنى واحد أو ثابت للقصيدة.

اضف الى ذلك تحرر شعراء الحداثة من سائر التقاليد الشعرية المعروفة والقواعد المعتمدة في الزمن الماضي ، ففي مايخص الشكل والأسلوب والأيقاع والمقاطع الشعرية وغيرها من الأدوات الشعرية عمد شعراء الحداثة الى نبذ التقاليد القديمة والتوجه نحو تجريب أشكال جديدة وأختبارها. وتقدم قصائد أي. أي. كمنكز e.e. cummings نماذج متميزة في هذا الشأن فضلا عن قصائد الشعر المرسل والقصائد الصورية والأيقاعات المنوعة وما الى ذلك. وأثر ذلك لم تعد النظم الأيقاعية القديمة وترتيب القوافي والرموز والأستعارات التقليدية مهيمنة مثلما كان عليه الحال في السابق حيث بدأ كل شاعر يضع القواعد الخاصة به. وهكذا أصبح تعدد الأسايب السمة المميزة للشعر الحديث.

https://www.bachelorandmaster.com/literaryterms/modernist-poetry.html#.XkHgzlUzbIU

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close