متى يؤدي مجلس الخدمة الاتحادي دوره ؟

راصد الطريق

اقر مجلس النواب تشكيلة مجلس الخدمة الاتحادي يوم ٢٨/١٠/٢٠١٩، بعد وقت طويل نسبيا من تشريع قانونه، الذي ظل مركوناً رغم المطالبات الواسعة بتفعيله وتطبيقه.

ويتصدر مهمات المجلس العمل على تنمية الخدمة العامة وتطويرها، وإتاحة الفرص المتكافئة للعراقيين جميعا ومن دون تمييز، وضمان مبدأ المساواة للمؤهلين منهم لأشغال الوظيفة العامة .

وقد لوحظ غداة الاعلان عن تشكيل المجلس، صدور العديد من التعيينات لمدراء عامين ووكلاء وزارات تدور حول العديد منهم شبهات ارتباط بملفات فساد، او كونهم معروفين بعدم الكفاءة، او ممن جرى تدويرهم أكثر من مرة.

والانكى من ذلك ان تلك القوائم صدرت وفقا لنهج المحاصصة وتقاسم المناصب بين الكتل الحاكمة المتنفذة.

لقد كنّا نطالب بإلحاح وعلى الدوام، بتفعيل قانون الخدمة العامة. واليوم تبرز من جديد اهمية الدور الذي يلعبه مجلس الخدمة الاتحادي، في إيقاف العبث بالوظيفة العامة، وفي اسنادها الى من يستحقونها فعلا، من دون محاصصة ورشاوي وضغوطات بعضها مدجج بالسلاح، ومن دون بيع وشراء بأيّة صورة من الصور.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close