العراق يعاني من (جراوه ايران الاسلاميين) و(جراوه مصر القوميين) و(جراوه روسيا الشيوعيين)

بسم الله الرحمن الرحيم

لن تجد ذلك الا بالعراق:

1. اشتم العراقيين وقلل من شانهم.. والعن اهل العراق بالنفاق والشقاق.. (ستجد من يهلل لك).. ولكن مجرد (انتقد الايرانيين وزعماء ايران خامنئي وخميني..وسليماني ) سوف تجد من يحسبون عراقيين يتهجمون عليك..ويسقطون فيك ويشتمونك.. لتكشف جراوة ايران.. الذين يعتبرون (السنة العرب احفاد يزيد) و(الاكراد انفصاليين عملاء)..و(الشيعة العرب احفاد قتلت الحسين).. ليبررون قتل اهل العراق لخاطر عيون الايرانيين… على ايدي (الايراني والافغاني والعملاء والخونة الصدريين والولائيين مخالب ايران بالعراق)..

فجراوة ايران وصل بهم الحال بان (40 الف شهيد سقط من اهل العراق بالقتال ضد داعش).. (وجبهات الحرب كانت غرب العراق التي تهدمت مدنها).. (والاموال بالمليارات تم شراء سلاح من 16 دولة.. وكل هذه الاموال من خزائن العراق، ولم تبع اي دولة سلاح للعراق الا بعد دفع الاموال بدون استثناء).. وقادة المعارك (عراقيين وقادة عسكريين كبار استشهدوا) ايضا.. (وبعد ذلك ياتي الجرو الايراني يقول لك لولا ايران لما هزمت داعش) والاصح (لولا العراق وامواله ودماء ابناءه.. لكانت داعش بنص طهران.. والايرانيات باحضان الدواعش ويبعن بسوق النخاسة).. المحصلة (نحن العراقيين وشيعتنا.. هزمنا داعش بزود ابناء عشائرنا.. وبدعم التحالف الدولي) وليس بزود من يركب جهود الاخرين.. واخسهم ايران..

وجراوة ايران.. يتميزون بالفساد والافساد والفشل، بدعم ايران للاحزاب الاسلامية بالعراق من 16 سنة لحد الان .. فسادا وخرابا.. والمنتفع ايران والخاسر العراق وشيعته العرب .. وجراوة ايران يصرون على اختزال المرجعية بالنجف (بالايرانيين والهنود واللبنانيين.. الخ).. المهم لا تصل لمراجع شيعة عرب من ابناء عشائر وسط وجنوب الرافدين.. المهم ان تبقى (قم ايران ونجف العراق) تحت هيمنة (الايرانيين والموالين لايران).. والاخطر ان جراوة ايران يتميزون ايضا بعداءهم الغير مبرر ضد امريكا التي حررت العراق طغيان1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق عام 2003..

2. اشتم العراقيين وقلل من شانهم.. (واتهمهم بانهم اقليميين ، وانهم لم يناصرون صدام.. وانهم رفعوا شعار شلون ترضيه يا زعيم الجمهورية اصير اقليم..واتهمهم بانهم معادين لما يسمونها الامة العربية).. ولكن مجرد ان تتهجم على مصر وجمال عبد الناصر وتدخلاتهم بالشان العراقي.. التي سببت بانقلاب 1963 الدموي الذي تسبب بسف دماء عشرات الاف العراقيين برشاشات بور سعيد المصرية السيئة الصيت التي استخدمتها مليشية الحرس القومي المدعومة من مصر.. سوف تجد من يشتمك ويقلل من شانك.. ويمجدون بمصر والمصريين وجمال عبد الناصر المصري.. (فالقوميين يقسمون العراقيين الى اكراد جيب عميل، وشيعة عملاء ايران، وسنة عرب معارضين للقوميين يطلقون عليهم عرب الجنسية).. لتبرير قتلهم..

لتكشف جراوة مصر والقوميين العرب.. الذين وصل بهم الجراءة بان (اعطوا الضوء الاخضر للمصريين بالثمانينات بضرب العراقيين، وان يحق للمصري ان يطرد العراقي من العراق وان يقول له هذا العراق عراق المصريين).. بكل جراءة وسفالة منقطعة النظير.

3. اشتم العراقيين وقلل من شانهم.. ولكن مجرد ان تتهجم على روسيا والشيوعية.. تجد من يشتمك ويقلل من شانك.. ويمجد بستالين وزعماء الروس وروسيا الحالية ايضا.. رغم انها ليست شيوعية ولكن (من ريحة الشيوعية) .. (فكيف نفسر تحالف الصدريين والشيوعيين)؟؟ فماذا يجمعهم غير (العداء الغير مبرر ضد امريكا التي حررت العراق من حكم صدام والبعث وطغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق)..

4. اشتم العراقيين وقلل من شانهم.. ولكن مجرد ان تتهجم على (الاسلاميين السنة الداعين لدولة الخلافة التي تميع الحدود وتشرعن قتل شعوب الرافدين).. سوف تجد من يتهجم عليك ويعظم بداعش والقاعدة والاخوان المسلمين من اسامة بن لادن من اصل يمني، والظواهري المصري، وحسن البنا وسيد قطب المصريين.. الخ.. علما الاسلاميين السنة يقسمون شعوب الرافدين الى ، ( كوردي كافر، وذاك سني مرتد، وذاك شيعي رافضي مشرك).. لتبرير قتلهم على يد الشيشاني والافغاني والمصري والباكستاني.. الخ

ليطرح سؤال بنفس السياق:

(لماذا العراق ليس دولة).. الجواب/ حكمته ثلاث اديولوجيات لا تؤمن بان العراق دولة.. وكل هذه الاديولوجيات جاءت من خارج حدود العراق..لمصالح الخارج لابتلاع الداخل.. وكل مرجعياتها السياسية اجنبية ايضا.. وكل اديولوجية منها مدعومة من جهة خارجية اجنبية.. تستقوي بها على الداخل العراقي.. تمرر هذه الاديولوجيات لمصالحها الخاصة.. لتشريع تدخلاتها بشؤون العراق وشعوبه:

5. (القومي يؤمن بان العراق “جزء، قطر” تابع لوطن وهمي باسم “الوطن العربي” الغير موجود على ارض الواقع).. كدولة اصلا.. وكعبته التي يتوجه لها (القاهرة المصرية).. فلا يؤمن القومي بان العراق وطن.. لان وطن القومي (الوطن العربي من المحيط للخليج).. والعراق مجرد جزء تابع لهذا الوطن العربي الغير موجود كدولة على ارض الواقع.. ويؤمن القومي بان العراقيين ليسوا شعب.. فشعب القوميين العرب هو (الامة العربية، والاصرة القومية هي التي تربط ابناء هذا الشعب)؟؟ فكل من يؤمن بان العراق وطن.. والعراقيين شعب.. لدى القوميين العرب.. هؤلاء (شعوبيين، واقليمية ضيقة).. ومرجعية القوميين اجنبية ايضا..(كجمال عبد الناصر المصري الناصري) و(ميشل عفلق السوري البعثي)..

6. الاحزاب الاسلامية: الاسلامي يؤمن بان العراق (ولاية، امارة) تابعة لوطن شمولي (الخلافة الاسلامية عند السني) و(ولاية الفقيه عن الولائيين المحسوبين شيعيا وكعبتها طهران ايران بامبراطورية من طهران للمتوسط عبر بغداد ودمشق وبيروت).. ولا يؤمن الاسلامي بان العراقيين شعب، بل هم جزء من الامة الاسلامية الكبرى.. وان كل من يؤمن بان العراق وطن والعراقيين شعب.. (كفار ومشركين ومرتدين).. ومرجعية الاسلاميين (خميني وخامنئي الايرانيين).. و(حسن البنا وسيد قطب المصريين).. (واسامة بن لادن وايمن الظواهري المصري)..الخ

7. والشيوعي يؤمن بان (العراق جزء من الفدرالية الشيوعية العالمية).. والاممية العالمية.. التي كعبتها موسكو الروسية.. الخ من هذه التقيئات الفكرية التي لا تقل خطورة عن التفاقات الفكرية الاسلامية والقومية المسيسة للدين والقومية.. ومرجعيات الشيوعيين (لينين وماركس.. الخ)..الروس والصينيين..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here