راصد الطريق:هل من يبدد الشكوك؟

فيما يواصل فايروس كورونا انتشاره في العالم الواسع خارج الصين، تتوارد كل يوم اخبار عن وصوله الى بلدان لم يصلها سابقا، وعن اتساع نطاق اصاباته عموما، وفتكه بالمزيد من الضحايا.

فحتى مساء امس سُجلت في ايطاليا مثلا 1700 اصابة وبلغت الوفيات 129، وفي كوريا الجنوبية وصل عدد المصابين الى 4335، فيما بلغ في18 بلدا اوربيا 2100 شخص توفي 38 منهم.

وعلى صعيد العالم كله وصل عدد الوفيات الى 3088 شخصا.

وشكلت الجارة ايران وما زالت احد حواضن الفايروس وضحاياه الكبيرة، إذْ رصدت فيها يوم امس 66 اصابة جديدة ارتفع بها مجموع الاصابات الى 1501 اصابة، وارتفع معها بالطبع عدد الوفيات.

وظل العراق واحدا من بلدان قليلة يبدو الحال فيها “مفرحا” نسبيا، رغم تماسه الحدودي الطويل مع ايران، والفرص الكثيرة المتاحة لانتقال الفايروس عبرها. فعدد الاصابات حسب المصادر الرسمية لا يزيد على 16، ولا خبر عن وفاة ايّ منهم.

لكن المشكلة ان كثيرا من مواطنينا يشككون في الرقم المذكور، ويعتبرونه “غير معقول”.

فهل من مصدر رسمي يبدد هذه الشكوك؟

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close