الأسير المحرر البطل/ عبد الرحمن محمد أبو لبدة يتنسم عبير الحرية ( 1958م-2020م)

بقلم: – سامي إبراهيم فودة
قال تعالى: “وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ” صدق الله العظيم
بحمد لله تم الإفراج صباح يوم الخميس الموافق 3/3/2020م عن الأسير المحرر البطل/ عبد الرحمن محمد أبو لبدة من منطقة الشوكة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أحد مجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بعد قضاء 12 عاما وسبعة أشهر في سجون الاحتلال والمفرج عنه من سجن “رامون”.
واحتفاء بيوم الأسير المحرر فقد احتشدت جماهير غفيرة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس وعائلة الأسير في استقباله عبر معبر بيت حانون / إيرز الواقع في شمال قطاع, وقد عبّرت عائلة الأسير عن عميق فرحتها الكبيرة بتحرر أبنها من سجون الاحتلال، بعد عرقلة الإفراج عنه لنحو لثلاثة أيام.
وبهذا العرس الوطني لا يسعني في هذا المقام إلا أن نسلط الضوء على سيرة عطرة للأسير المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي..
الأسير :- عبد الرحمن محمد عبد الرحمن أبو لبدة “35”عاماً
مواليد:- 08/02/1985م
مكان الاقامة:- من منطقة الشوكة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة،
الحالة الاجتماعية:- أعزب
العائلة الكريمة:- تتكون أسرة الأسير من الوالد والوالدة وله من الاخوة ثلاثة بما فيهم الأسير وله من الاخوات سبعه ويأتي الأسير عبد الرحمن في الترتيب الأول سنا من بين أخوته وأخواته وهو البكر
تاريخ الاعتقال:- 3/08/2007م
مكان الاعتقال:- رامون
الحكم:- اثنا عشر عاماً وسبعة أشهر وثلاثة أيام ..( حكم عليه مدة 11 عاماً وزادته محكمة الاحتلال سنة ونصف بعد ضربه أحد السجانين “الإسرائيليين”
التهمة الموجة اليه:- الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس، والتخطيط للقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال.
اعتقال الأسير:- عبد الرحمن لبد
تم اجتياح منطقة الشوكة المطار يوم الجمعة بتاريخ 3/8/2020م وتم فرض حظر التجوال عليها ودخولها بآليات العسكرية وجنود قوات الاحتلال المدججة بالسلاح وجري اعتقال غالبية شباب المنطقة بما فيهم الأسير عبد الرحمن لبد واعتقاله من منزله بمحافظة رفح واقتيادهم إلى كرم أبو سالم وهناك تم التدقيق بأسماء المطلوبة وتم اخلاء سبيل الجميع باستثناء الشاب لبد والذي جري اقتياده إلى جهة غير معلومة لدى أهلة وبعد مرور أيام قام الصليب الاحمر بإبلاغ أهلة بانه أبنهم معتقل لدى الجانب الإسرائيلي..
وقد تعرض للعزل في زنازين انفرادية أكثر من مرة وتنقل عبر سجون عديدة وشارك في جميع معارك الإضرابات عن الطعام مع الأسرى البواسل في السجون…
يذكر أن والدة الأسير المحرر عبد الرحمن أبو لبدة تصدت في شهر ديسمبر لعام 2017م، لعضو الكنيست الصهيوني المتطرف ارون حازان خلال اعتدائه على أهالي الأسرى الذين كانوا في طريقهم لزيارة أبنائهم في سجن ريمون. وحرمت من زيارة ابنها” عبد الرحمن”
المجد كل المجد لشهدائنا الأبرار – الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close