حماس تعزي حزب الله في مصابها؟

Image preview

كشفت تقارير إعلامية مختلفة عن قيام ممثلي حركة حماس بلبنان بتقديم واجب العزاء “لحزب الله” اللبناني بعد مصرع عدد من مقاتليه، الأسبوع الماضي، في محيط مدينة سراقب في إدلب اثر استهداف الجيش التركي لمقر الحزب باستخدام القذائف الذكية و الطائرات المسيرة.

وقالت مصادر مقربة من حماس أن ممثل الحركة في بيروت، احمد عبد الهادي، قد أرسل برقية التعزية باسم المكتب السياسي للحركة، نقل فيها موقف حماس المساند لحزب الله شريكها الأول في معسكر المقاومة في حربه ضد القوى الاستعمارية الجديدة.

ولا يعرف إذا ما كانت قيادة الحمساوية في لبنان قد نسقت مع مركزية الحركة بغزة قبل الإقدام على هذه الخطوة نظرا لتبعاتها المحتملة على علاقة الحركة الإسلامية الفلسطينية بحليفها التركي .

تجدر الإشارة أن العلاقة الإستراتجية التي تجمع حماس بحزب الله ذراع إيران في لبنان ساهمت بشكل أو أخر في رسم توازن القوى في الشرق الأوسط لعقود من الزمن , لذلك يسعى المكتب السياسي للحفاظ على متانة هذه العلاقة ما يفسر سر انكفاء حماس على نفسها و تجنبها التصريح بأي موقف بخصوص الملف السوري في الفترة الأخيرة .

يرى بعض المهتمين بشؤون الشرق الأوسط , أن سلبية حماس في التعامل مع التطورات الأخيرة في سوريا يعود لاختلاف وجهات النظر بين قيادات الصف الأول, ففي حين يرى الشق المساند للحلف الإيراني أن الحركة مطالبة بالالتزام بتعهداتها للنظام الملالي و بالتالي مساندة حزب الله في صده للعمليات التركية بالتراب السوري ، يرى شق آخر أن التزام الحياد سيجنب القيادات الحمساوية الكثير من الخلافات مع النظام الأردوغاني .

مراد سامي
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close