الصحة الفلسطينية في حالة تأهب قصوى

مراد سامي

سارعت وزارة الصحة الفلسطينية إلى عقد اجتماع عاجل ,اثر ثبوت تسجيل أكثر من حالة حاملة لفيروس كورونا في فلسطين المحتلة , لتدارس الخطة المطلوبة لمنع وصول الفيروس إلى الضفة الغربية و ابرز الإجراءات العاجلة .

و قد أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية رصدها لأكثر من حالة جديدة في ال24 ساعة الماضية , الى جانب ألاف الحالات المشتبه في إصابتها بعد تواجدها في مدرجات مباراة كرة قدم حضرها شخص حامل للفيروس الأسبوع الماضي.

القلق الفلسطيني من خطر هذا الوباء بدا واضحا و جليا على مواقع التواصل الاجتماعي التي حولت الى منصات طبية يتبادل فيها الفلسطينيون النصائح لحماية أنفسهم من هذا الفيروس .

و قد دعت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة إلى عدم الهلع و تجنب الانسياق خلف الشائعات المغرضة , مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة توخي الحذر عبر إتباع قواعد النظافة اليومية كغسل اليدين و تجنب المصافحة باليد أو التقبيل .

هذا و قد أشارت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان نشرته الاحد الاول من اذار/مارس الى ضرورة الابتعاد عن التجمعات الكبرى كالمهرجانات و الفعاليات الرياضية و الفنية , ما جعل العديد من المواطنين يطرحون اكثر من علامة استفهام حول صلاة الجمعة , نظرا لرمزيتها الكبرى في حياتهم .

رد السلطات الفلسطينية كان سريعا حيث قامة وحدات الصحة بتكوين فرق خاصة لقيس حرارة المصلين قبل دخولهم للمسجد لمنع نشر العدوى , إضافة الى دراسة إمكانية إلغاء المباريات الرياضية في هذه الفترة .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close