تقرير .. أين موقف المبعوث والأمم المتحدة من منع قيادات الجنوب؟ ومطالبات لهم بالتدخل

عدن/ خاص

مع منع التحالف العربي رئيس وأعضاء وحدة شؤون المفاوضات وفريق المجلس الانتقالي الجنوبي في اللجنة المشتركة لتنفيذ اتفاق الرياض، ومدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع ، من العودة إلى العاصمة عدن، عبر مطار عمان بالأردن أمس الأربعاء، وتأكيد بيان المجلس الانتقالي أن لدى السلطات الأردنية قائمة بأسماء قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي ومدير أمن العاصمة عدن لمنعهم من السفر إلى العاصمة عدن.

وفي الوقت الذي بات المجلس الانتقالي ممثل شرعي للجنوب وقضيته وشعبه، ويتعامل مع الإقليم والمجتمع الدولي كطرف ويلتقيه، فإن السؤال الذي يطرح نفسه أين موقف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث، من قرار المنع .. وأين موقف الأمم المتحدة من ذلك، سيما وهي من تتولى العملية السياسية في اليمن بشكل عام.

مراقبوان طرحوا تساؤلات حول موقف المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث من منع عودة مدير أمن عدن ووفد المجلس الانتقالي الذي التقاه .. وكذلك موقف مجلس الامن والأمم المتحدة ..؟ وطالبوهم بإعلان موقفهم من ذلك.

وقالوا أن العملية السياسية واتفاقية الرياض التي يدعو اليها غريفيث وتدعمها الأمم المتحدة ومجلس الأمن يفشلها هذا النوع من الممارسات بحق الجنوب وممثل شعبه الشرعي المجلس الانتقالي.

ودعا المراقبون إلى أن يكون للأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن، موقف حاسم من ما يجري وما يتعرض له قيادة الجنوب وشعبه من تعسفات وضغوطات، لا تخدم عملية السلام بشكل عام والعملية السياسية واتفاق الرياض بشكل خاص، كما طالبوهم بالتدخل لدى التحالف من اجل عودة وفد الانتقالي ومدير امن العاصمة عدن وقادة الجنوب إلى الداخل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close