(جنود امريكا..بين مطرقة داعش..وغدرالمليشيات) المليشة تمثلها الاحزاب..داعش لا ممثل لها

بسم الله الرحمن الرحيم

(جنود امريكا..بين مطرقة داعش..وغدر المليشيات) المليشة تمثلها الاحزاب..داعش لا ممثل لها

سؤال (لماذا لم تحسب داعش على السنة).. في حين (يحسبون المليشيات كمليشة حزب الله الايراني الولاء عراقي التمويل على شيعة العراق).. هل لان المليشيات هي اجنحة عسكرية مسلحة للاحزاب الاسلامية الموالية لايران بالحكم بالعراق.. في حين تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة داعش لا ممثل لها بالعملية السياسية ببغداد ولا تملك احزاب سياسية كواجهات لها بالخضراء.. ثم ان هذه الاحزاب الفاسدة الاسلامية تجهر بولاءها لايران مع مليشياتها.. وليس لشيعة العراق الذين هم اول ضحايا هذه الاحزاب والمليشيات..

علما عندما حسب صدام على السنة (سقط حكم السنة عام 2003).. ). ولكن عندما تم التميز بين السنة وداعش..لم يتم تحميل السنة ارهاب داعش ).. (فلماذا يراد تحميل شيعة العراق افعال مليشيات ايران التي اول ضحاياها شيعة العراق).. ثم ان السنة بزمن حكمهم للعراق بعهد صدام لم ينتفضون شعبيا باي ثورة شعبية ضد نظام حكم البعث..عكس الشيعة العرب الذين انتفضوا بانتفاضة تشرين ضد الطبقة السياسية الفاسدة القابعة بالخضراء والموالية لايران..

ورسالتنا لعملاء ايران:

(مثلما تفرحون باستهداف قواعد عسكرية عراقية.. يتواجد فيها قوات التحالف الدولي ومنها القوات الصديقة الامريكية) .. سنفرح:( لاستهداف معسكرات تابعة لمليشية الحشد..التي يتواجد فيها المرتزقة ومنهم الايرانيين الذين يحتلون العراق باحزاب ومليشيات عميلة لهم تحكم العراق بالنيابة)..

(فجنود امريكا..بين مطرقة داعش..وسندان المليشيات) بالمحصلة.. فرحم الله (شهداء امريكا).. الذين سقطوا بغدر المليشيات الايرانية .. في قصف قاعدة التاجي ببغداد وجاء هذا بعد يومين من استشهاد جنديين أمريكيين في عملية عسكرية ضد مخبأ لتنظيم الدولة الإسلامية في وسط العراق..)..

ونسال (هل الذي يدافع عن ايران مو عميل !..).. (ولكن الذي يؤيد علاقات بين العراق وامريكا (عميل)؟؟).. عود ليش؟ والذي يعتبر امريكا دولة صديقة (خائن).. ولكن (من يجهر بولاءه لايران ويعتبر حاكمها ولي امر العراقيين ويبايع النظام الحكم بطهران.. ليس خائن)؟؟ عود ليش؟

ثم ايران ليست دولة صديقة للعراق بل عدوة وطامعة فيه..

فنفط العراق منهوب من اعداء امريكا (المليشيات الحشدوية التي تهربه لايران لحد اليوم.. ومليشة جيش مهدي الذي كان يهربه عبر البصرة قبل الصولة).. والاحزاب الاسلامية التي حكمت العراق وسرقته موالين لايران، وملئت العراق بالمخدرات القادمة من ايران واخيرا تتعمد بنقل وباء كرونا للعراق عبر اصرارها على عدم اغلاق الحدود مع ايران رغم انتشار المرض بايران.. ولا ننسى تعمد مليشيات ايران واحزابها على فرض الوصاية الايرانية على العراق واعتبار العراق تحت الهيمنة الايرانية بوضع صور زعماء ايران بشوارع العراق..

فهيهات منا الذلة.. ان نقبل ان تستمر مهزلة وضع صور زعماء ايران بشوارع العراق كدليل على احتلال ايران للعراق كما وضع صدام صوره بالكويت بعد احتلالها..

وليتذكر الجميع بان.. لولا 40 الف شهيد سقطوا بالقتال ضد داعش.. و150 مليار دولار من ميزانية العراق.. ومدن العراق التي هدمت نتيجة المعارك مع داعش.. لكانت نساء بلاد فارس باحضان الدواعش ويبعن بسوق النخاسة.. ولا ننسى اشترينا سلاح من 16 دولة .. وعماد السلاح الذي هزم داعش هو امريكي.. حتى دبابات برامز تزودت بها مليشة بالحشد.. واما السلاح الايراني الردئي فايران باعتراف النظام السياسي باعت السلاح الردئ التابع لها باربع الى خمس اضعافها..

وباي اية قرانية يا شيعة ماما طهران.. اعطيتم لانفسكم الوصاية على العراق ..

ليصبح ( كل من هب ودب يتكلم باسم الله).. وكأنه لم يعد هناك حاجة بعد ذلك (لجبرائيل) ..فكل من يفسر القران والاحاديث بكيفه.. ثم نحن شيعة جزء من ارض الرافدين وليسوا اوصياء عليه.. فالدين لك.. والوطن للجميع.. وحسين كامل المجرم عارض صدام ولا يعني اننا نعترف بمعارضته .. كذلك مليشة الحشد قاتلوا داعش ولكن نيابة عن ايران بالهيمنة على العراق وليس حبا بالعراقيين كشعب والعراق كدولة.. فمليشيات ايران بالعراق تعتبر العراق جزء من ايران تحت بدعة الجمهورية الاسلامية.. كما كان يريد المقبور جمال عبد الناصر اخضاع العراق لمصر كاقليم تابع للقاهرة باسم الجمهورية العربية المتحدة وبدعتها وثار عليه العراقيين بصرختهم شلون ترضه يا زعيم الجمهورية اصير اقليم..

ولا ننسى نحن الشيعة اقلية بكوردستان.. واقلية بالمثلث الغربي.. وفقط اكثرية بوسط وجنوب الرافدين.. اذن نحن لسنا اكثرية عمومية..بعموم العراق.. مثل الاردن الاكثرية بكل الاردن سنة عرب..اذن علينا ان ندرك هذه الحقيقة.. فالسنة العرب اعتبروا العراق ملكهم وسقطوا.. وحذاري سنسقط كشيعة بالحكم لنفس السبب .. اذا لم يتم اسقاط الاحزاب والمليشيات الموالية لايران..

فاحرار العراق بالمرصاد لجراوي ايران..فكما رفع العراقيين قبل ذلك..شعار شلون ترضيه يا زعيم الجمهورية اصير اقليم.. رفضا لجعل العراق اقليم تابع لمصر باسم الجمهورية العربية المتحدة الذي كانت تخطط مصر الطامعة بالعراق لابتلاعه باسم القومية بتشريع الخيانة العقائدية القومية.. …. كذلك اليوم ايران القذرة تريد العراق ولاية تابعة لايران باسم الجمهورية الاسلامية التي عاصمتها طهران الشؤوم..باسم المذهب بتشريع الخيانة العقائدية..

وردنا على بيان حزب الله والنجباء نؤكد:

استهداف معسكرات عراقية تتواجد بها قوات تحالف..يعتبر ارهاب.تفعله داعش ايضا..والطاغوت هو خامنئي والصدر وخزعلي.. وامثالهم..فمجرد انتقادهم يتعرض الانسان للقتل .. فيجب اجتثاث المليشيات الايرانية الولاء عراقية التمويل وباسرع وقت لتحرير العراق من هيمنة ايران.. ومن اعطى مليشة حزب الله الوصاية على العراق.. ليتخذون قرارات الحرب والسلم وكانه لا وجود لامة عراقية متعددة الاطياف المكونات.. ولها الحق ان تقرر مصيرها بعيدا عن المليشيات والاحزاب الفاسدة الموالية لدولة اجنبية ايران.. حاقدة وطامعة بالعراق.

من ما سبق .. لماذا لا يصارح المسؤولين الشارع بوسط وجنوب بان الحل الوحيد هو:

1. اقامة اقليم وسط وجنوب

2. . جعل مدينة النجف دولة كالفتيكان لتفك وصايتها السياسية عن العراق وشيعته

3. . تطبيق النظام الرئاسي الفدرالي

ما سبق يضع العراق ببداية الحل..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
بقلم: سجاد تقي كاظم – 15-01-2017 بسم الله الرحمن الرحيم قضية شيعة منطقة العراق بعشرون نقطة، تعكس المطاليب الشرعية للشارع الشيعي العراقي نابعة من حقائق تراكمية لما عاناه شيعة العراق عبر مئات السنين ولحد الان، وتلبي بنقاطها …
www.sotaliraq.com

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close