حماس تعود من موسكو خالية الوفاض ؟

أول بقيادة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة إلى موسكو حمساويوصل وفد الأسبوع الماضي ,بدعوة من الحكومة الروسية لتباحث مخرجات صفقة القرن الأمريكية و دور روسيا المحوري في دعم الشعب الفلسطيني و قضيته .

و شملت الزيارة اجتماعا مطولا بوزير الخارجية سيرغي لافروف و نائب الوزير ومبعوث الرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف تباحث فيها الطرفان الأوضاع في قطاع غزة و أهم التحديات التي تواجه الفصائل السياسية الفلسطينية .

كما أجرى الوفد المرافق لهنية سلسلة لقاءات مع شخصيات من مجلس الشيوخ ،الى جانب زيارة كل من مفتي روسيا طلعت تاج الدين و بطريركية الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في موسكو.

و قد أفادت مصادر مطلعة داخل حماس أن اللقاء الذي جمع هنية بلافروف كان ايجابيا إجمالا حيث عبر الوزير الروسي عن مساند حكومته لمساعي حماس للدفاع عن شعبها , إلا أن تجاهل الجانب الروسي للمطالب المالية للوفد الفلسطيني لم يرق للقيادات الحمساوية التي كانت تتطلع للحصول على دعم حقيقي من موسكو .

و تأتي خيبة امل وفد حماس في وقت تمر فيه الحركة بصعوبات مالية جمة حيث لم تتلقى الخزينة الحماسوية الى اليوم أي قسط من المساعدات الإيرانية المنتظرة الى جانب انشغال تركيا بمعاركها الخارجية على الأراضي السورية , ما يجعل هنية مجبرا

على تقديم المزيد من التنازلات السياسية من اجل ضمان الحد الأدنى من الدعم من الحلفاء في المنطقة .
مراد سامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close