شكراً فايروس كورونا.

بسم الله الرحمن الرحيم

كتب : حازم عبد الله سلامة ” أبو المعتصم “

 فايروس كورونا المستجد يغزو العالم بشكل مخيف ، لا يفرق بين أحد ، فايروس يمثل العدالة فلا يفرق بين غني وفقير بين حاكم ومحكوم بين مواطن بسيط ووزير أو رئيس ، يوصل رسالة لهذا العالم المتقدم أنه أضعف من الضعف ، وان كل التكنولوجيا الحديثة والتقدم العلمي الذي وصلت له البشرية مجرد وهم أمام هذا الفايروس ،

 فكل الأسلحة والتكنولوجيا الذي توصلتم لها لقتل بعضكم البعض وتنفيذ أطماعكم لم تستطيع أن تحميكم من فايروس صغير ، أدخل الرعب فيكم وحاصركم وشل حياتكم ،

فهل تتعظون ؟؟؟!!!

 فايروس كورونا سيزول وسينتهي كما انتهي ما سبقه من أوبئة مرت علي البشرية ، ولكن الأخطر من كورونا هو فايروس الفساد والحكم ، فايروس الكذب علي الشعوب واستغلالهم وارهاقهم ، الأخطر هو كورونا  السياسيين والقادة ،

كل الأوبئة ستنتهي ولكن وباء السياسيين والحكام والمسئولين كيف سينتهي وهو الأشد فتكاً بنا ،

فما قتلتموه من بعضكم في حروبكم يفوق ملايين مما سيُقتل من فايروس ووباء كورونا وغيره ، فأنتم الوباء الحقيقي ،

فالسياسيين هم الوباء الأخطر والأشد قتلاً وفتكاً بالشعوب ، فأعيدوا حساباتكم ستجدون أنكم فيروسات وجراثيم خطيرة تُنهك في جسم الشعوب بلا رحمة ،

 شكراً فايروس كورونا ، شكرا لك وأنت تطبق العدالة وتقتل فايروس السياسيين وتوزع الألم والمعاناة والموت والوجع بلا فرق بين غني وفقير ورئيس ومواطن ، ووزير وغفير ،  

فالفقراء والبسطاء من الشعوب المصابون علي مر الأزمنة بوباء ظلم وفساد الحكومات لا يهمهم شيء ، فأنتم لم تبقوا لهم شيئاً ليخسروه ، سرقتم قوتهم ومزقتم أشلاؤهم وأرهقتموهم فقراً وظلماً، وكورونا أرحم وأعدل منكم ،  فأنتم الأخطر من كل الأوبئة والفايروسات ،

 سهل أن تتعافى الشعوب من الأمراض والأوبئة مهما بلغت خطورتها ، ولكن من الصعب أن تتعافي من وباء السياسيين وفسادهم ، فكورونا الفساد ، وطاعون الظلم ، وكوليرا الديكتاتورية ، ووباء دجل السياسيين ، هو الخطر الحقيقي القاتل للشعوب والوطن ،

فشكراً لكورونا لأنه استطاع أن يربك السياسيين ويحجر عليهم ويقيد تحركاتهم ويمنعهم من التنزه والسفر والسياحة ، ومنعهم من التمتع بالفنادق والمطاعم والمنتجعات ،

شكراً كورونا فأنت كشفت هشاشة وضعف تلك الأنظمة السياسية التي تفتري وتقمع الشعوب ، أنت من أسقطت زيفهم وكشفت كذب شعاراتهم ،

 الفقراء والبسطاء لا يخافون فهم يموتون في اليوم ألف مرة من ظلم الحكام وبطشهم ، ولا يبكون علي هذه الدنيا ولم يرهبهم الموت ، الفقراء والبسطاء مؤمنون بنصيبهم وقدرهم ، أما أنتم أيها الحكام والرؤساء والوزراء والمتنفذين ترتعبون قلقاً وخوفاً ولهذا كورونا يستحق الشكر ،

 نتمنى السلامة التامة للجميع باستثناء السياسيين والمتنفذين وسارقي مقدرات الشعوب وسماسرة وتجار الحروب ، نتمنى السلامة والمعافاة لكل الفقراء والمستضعفين بالأرض ولكل الشعوب باستثناء سماسرة السياسة وأوغاد التجارة والظالمين ،

شكراً كورونا ، شكراً كورونا

[email protected]

16-3-2020

1.jpg

تقبلوا تحياتي /
الكاتب والاعلامي / حازم سلامة ” أبو المعتصم “

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close