(لمتى تزج ايران شباب شيعة العراق.. كمرتزقة..بمليشية الحشد)..(بالصراع بالنيابة مع امريكا)

بسم الله الرحمن الرحيم

لمت

(لمتى تزج ايران شباب شيعة العراق.. كمرتزقة.. بمليشية الحشد)..(بالصراع بالنيابة مع امريكا)

نرد على البسطاء الذين ضحك على عقولهم بالقول (ان دول الخليج ونتنياهو اسرائيل اشتروا امريكا واججوها ضد ايران)؟؟ عجيب غريب امر قضية؟؟ سؤال (من رفع شعارات الكراهية.. من العداء الغير مبرر ضد امريكا كالموت لامريكا وامريكا الشيطان الاكبر).. هل نتنياهو؟؟ هل حكام الخليج اشتروا الخميني حتى يهاجم امريكا مثلا؟؟ ام (امريكا قالت للخميني قل ذلك)؟؟ من رفع شعارات تصدير الثورة الايرانية.. لاخضاع دول المنطقة لولي السفيه الايراني خميني ثم بعد ذلك خامنئي، من اسقط خمس دولة توضع صور حكام ايران خميني وخامنئي قسرا بشوارعها لكسر عيون شعوبها.. ؟ ؟اجيبونا يا عملاء ايران..

ثم من اخترق السيادة والقانون .. ويتعمد خلق ظاهرة اللادولة بالعراق.. هل امريكا ام ايران؟؟ فعندما تهاجم مليشيات ايرانية الولاء.. معسكرات الجيش العراقي التي تتواجد بها قوات حليفة للعراق (هذا اليس خرق للسيادة)؟؟ هذا اليس (خرق للقانون)؟؟ هذا اليس (نسف للدولة)؟؟ ثم من يزج العراق للصراع؟؟ هل لدى امريكا مليشيات واحزاب سياسية تجهر بالولاء لها .. وتفرخهم امريكا مثلا كمليشيات ؟؟(الجواب كلا).. بالمقابل ايران لديها عشرات المليشيات والاحزاب التي تجهر بالولاء لايران
وتبايع الحاكم الايراني خامنئي.. وتهدد بجر الصراع لداخل العراق لتامين الداخل الايراني ولا يخفون ذلك..

ثم اي نفاق يملك البعض ..

فعندما تهاجم مقرات الجيش العراقي بالصواريخ من قبل مليشيات ايرانية الولاء.. (لا يعتبر استهداف لمنشئات عراقية رسمية) ولكن تقصف امريكا مقار لمليشية بالحشد تجهر بانها غير معنية بقرارات الحكومة.. وتضرب مطار تشوبه صفقات الفساد ويخزن به سلاح منفلت تابع للمليشيات.. بكربلاء.. (تعتبرونه استهداف للمنئشات المدنية)؟ ولكن عندما تقتل وتجرح المليشيات 25 الف متظاهر.. بالقنابل الدخانية الخارقة للجماجم والرصاص الحي والتعذيب والاغتيالات.. (هذا ليس استهداف للمدنيين)؟ ولكن قصف مقرات مليشة الحشد ومنها مطار مدني مستغل من قبل المليشيات للتخزين.. (هذا استهداف لمنشئات مدنية مثلا)؟؟ يذكرنا بزمن صدام عندما استغل المدارس والمستشفيات وغيرها من المواقع المدنية كمخازن سلاح ومقار عسكرية.. ويتعمد بذلك حتى تضرب امريكا هذه المنشئات .. ليمسكها ورقة ضد امريكا امام الراي العام الدولي.. ولكن خابت مساعي النظام.. ونسال (لو لم تهاجم المليشيات معسكرات الجيش العراقي المتواجد بها قوات امريكية) هل كانت امريكا تضرب مقار هذه المليشيات.. الجواب كلا.. فاذن المعتدي هي المليشيات الايرانية الولاء القذرة..

فلمتى يبقى الشيعة العرب بالعراق بين زمن صدام الذي جند شباب العراق للحروب .. وبين الزمن الحالي الذي تجندهم ايران مستغلة سذاجتهم وفقرهم بمليشيات قذرة تزجهم بصراعات المستنقعات الاقليمية والمثلث الغربي بالعراق لمصالح ايران القومية العليا.. لتجعل العراق ساحة لتصفي ايران فيها حساباتها مع امريكا والمجتمع الدولي..

ثم لمتى يبقى شيعة ماما طهران من احزاب ومليشيات ينكرون جميل امريكا

ويعضون اليد الامريكية التي تمد لشيعة العراق.. فامريكا حررت الشيعة بالعراق من طغيان 1400 سنة في وقت الشيعة كانوا ينتظرون الامام المهدي حتى ينقذهم.. وفي وقت الشيعة يلطمون الصدور باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه لقرون.. حتى جاءت امريكا عام 2003.. وحررتنا من طغيان صدام والبعث والاقلية .. ليتنفس الشيعة الصعداء بارض الرافدين.. ثم دعمتنا امريكا ضد القاعدة الارهابية التي جاءتنا من دول معادية لامريكا من سوريا الاسد منذ 2003 باعتراف المالكي الذي اتهم بشار الاسد بدعم الارهاب بالعراق .. لسنوات.. وكذلك دعمتنا امريكا ضد المليشيات المدعومة ايرانيا.. بصولة الفرسان ايضا.. وضد داعش.. فماذا تريدون من امريكا ان تفعل لكم اكثر يا شيعة.. لمتى تنكرون جميلها..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
بقلم: سجاد تقي كاظم – 15-01-2017 بسم الله الرحمن الرحيم قضية شيعة منطقة العراق بعشرون نقطة، تعكس المطاليب الشرعية للشارع الشيعي العراقي نابعة من حقائق تراكمية لما عاناه شيعة العراق عبر مئات السنين ولحد الان، وتلبي بنقاطها …
www.sotaliraq.com

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close