إحتكارك_بزمن_الوباء_جريمة

ما إن تصاعدت حدة الوفيات والإصابات بوباء كورونا المستجد (كوفيد – 19 ) ومع إتخاذ الاجراءات الوقائية للحد من انتشاره والمتمثلة بحظر التجوال وغلق الحدود وعزل المحافظات عن بعضها وايقاف حركة الموانئ والطيران المدني حتى تهافت الناس لشراء البضائع المهمة تحسبا للأسوأ ما دفع بعض ضعاف النفوس من التجار الى إحتكار العديد من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية المهمة طمعا برفع أسعارها الأمر الذي اسفر عن إرتفاع ثمنها أضعافا مضاعفة ما شكل عبئا كبيرا على الفقراء والمساكين والنازحين والمشردين والعاطلين وذوي الدخل المحدود من الكسبة والكادحين وأمثالهم ، فأطلق ناشطون هاشتاج #إحتكارك_بزمن_الوباء_جريمة ، موجهين رسالة الى كل من تسول له نفسه الاحتكار بالقول ، ان ” إحتكارك للمواد التموينية والأدوية والاغذية والمستلزمات الطبية في أيام الأوبئة جريمة وطنية وانسانية وشرعية وقانونية فلا تبع دنياك وآخرتك بمتاع قليل زائل وتذكر قول النبي ﷺ : لا يحتكر إلا خاطئ، وقوله ﷺ: من احتكر فهو خاطئ ” بمعنى آثم .انتهى
احمدالحاج

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close