تسعمائة وإحدى و أربعون من أربعة آلاف 941 من 4000

لقد وثقت ُ أسماء ، و صور تسعمائة و أربعين ( 941) إمرأة كردية ، مقتولة و مصابة ، من جراء ضرب القنابل المحرمة التي تحوي الاسلحة الكيمياوية من قبل الجيش العراقي أيام نظام #ًصدام_المجرم يوم 17 مارس آذار 1988 ، على مدينة حلبجة شمال العراق .. التي زرتها بعد ضربها ، و أقمت ُ فيها أياما ً عدة ، كمقرر لحقوق الإنسان في بريطانيا …و عضو مظمة العفو الدولية.. لجمع المعلومات و توثيقها ، و تبويبها وطبعها ، توثيقا ً لتلك الجريمة البشعة…
و قد رتبت ُ الأسماء حسب الحروف الأبجدية التي تبدأ من (السيدة/ الآنسة) : آريان بابا عمر كريم و إنتهاء ً بـ : ( السيدة/ الآنسة) ويدا نصر الدين محمد ..
و نشرت ُ صور و أسماء الضحايا من تلكم الكرديات ، و حتى صورهن و هن راقدات في أسِرّة المستشفيات في إيران ، و ارقام الأسِّرة ، و أسماء الردهات ، و أسماء المستشفيات ، و كثير منهن صورتهن بعدستي و هن أثناء الحياة … و بعد إستشهادهن ( مناظر مؤلمة بشعة) ، مع كثير من الوثائق في هذا الكتاب الوثيقة الذي أصدرتُه ( طبع طبعتان ) و الذي يحتوي على 934 صفحــــــــــــــــــــــة ، الموسوم ( تقرير عن إغتصاب و قتل و تعذيب و اعتقال اكثر من 4000 إمرأة في بلد المقابر الجماعية ” العراق ” )
لقد أعتُبِر هذا الكتابُ أحد َ وثائق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ، عندما قدمته كأحد الوسائل الجرمية الضخمة ، و مثال فضيع حي لكبرى الجرائم التي إرتكبها #صدام_المجرم ضد الشعب العراقي.
#الدكتور_صاحب_الحكيم
مقرر حقوق الإنسان
سفير السلام العالمي
آذار 2020
لندن

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close