في وداع العم حسني أحمد اغبارية

كتب : شاكر فريد حسن

أبى إلا أن يموتَ في آذار الأرض

إنه العم وزوج العمة الحاج حسني أحمد اغبارية ( أبو الوجيه )، فبعيوننا ومآقينا نبكيه، وبدموعنا وعبراتنا نودعه الوداع الأخير لروحه السلام، وتغمده الله بواسع رحمته.

لقد فارقت الحياة يا عماه

وكنت بها راغبًا

آمنتَ بالله والأنبياء

والمرسلين

وبالجنان الخضرا

وأيقنت أن لا محالة

للمنيةِ

فيا لقسوة الأقدار

ما انفكت فينا

تخطُفُ الأرواحَ

وفي زمن الكورونا

كم هي ضاربة ٌ

وحاصدةٌ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close