شوارع الشطرة خالية بعد وفاة امرأة فيه بفيروس كورونا وفرض الحجر الصحي

أفاد مراسل من محافظة ذي قار، السبت (28 آذار 2020)، بأن شوارع قضاء الشطرة في ذي قار بدت خالية من المواطنين اليوم، عقب فرض الحجر الصحي على القضاء بسبب وفاة امرأة بفايروس كورونا المستجد.

وقال مراسلنا، إن شوارع القضاء بدت خالية من المواطنين، سواء كانوا بسياراتهم أو سيراً على الأقدام، او حتى التواجد في أزقة وشوارع القضاء، وذلك بعد وفاة المرأة المصابة بفايروس كورونا المستجد، وتأكيد إصابة نجلها بالفيروس، عقب إرسال عيناته مع 13 فرداً من عائلة المرأة المتوفية الى بغداد لإجراء الفحوصات عليها.

وأمس الجمعة، أفاد مصدر أمني، بأن صحة ذي قار، وجهت طلبا عاجلا لخلية الازمة المحلية من اجل اغلاق وحجز قضائي الشطرة والرفاعي تحسبا لانتشار فيروس كورونا فيهما، بعد تسجيل حالة وفاة ثانية بالشطرة.

وكان مصدر طبي من محافظة ذي قار، قد أفاد، الجمعة (27 آذار 2020)، بإصابة نجل المرأة التي توفيت صباح اليوم في الشطرة، والاشتباه بإصابة 13 شخصاً من عائلتها.

وقال المصدر في حديث لـ إن “13 فرداً من عائلة المرأة التي توفيت بفيروس كورونا بذي قار اُرسلت عيناتهم الى بغداد”، مشيراً الى ان “أحد أولادها أُغمي عليه، وهو مصاب بفيروس كورونا المستجد”.

ولفت الى أن “منطقة الفتاحية بالشطرة سيتم تعفيرها بشكل كامل بعد قليل”.

قبل ذلك، أعلنت دائرة صحة ذي قار، تسجيل حالة وفاة ثانية، بفيروس كورونا المستجد من سكنة قضاء الشطرة شمال مركز المحافظة.

وقال مدير عام الدائرة، عبد الحسين الجابري في بيان إن “المتوفية كانت مصابة بفايروس كورونا وكانت تعاني ايضا من مرض السكري وتبلغ من العمر 56 عاما، ومن سكنة قضاء الشطرة شمال مركز المحافظة”.

وأضاف، أن “جثمانها سيتم دفنها محلياً، ووفق تعليمات ومعايير منظمة الصحة العالمية”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close