الزرفي لسفراء الاتحاد الأوروبي: أولوياتنا الانتخابات المبكرة واستعادة السلم الأهلي

أكد رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، أمس السبت، أن من أولويات الحكومة الجديدة تلبية مطالب الحراك السلمي وبسط سلطة القانون، فيما شدّد على ضرورة العمل على خفض مستوى الفقر في البلاد واستعادة السلم الأهلي.

والتقى رئيس الوزراء المكلف، سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين في بغداد. واستعرض حجم المخاطر التي تواجه العراق ودول المنطقة والعالم في ظل المخاوف الناجمة عن انتشار وباء كورونا، وما خلفه من تداعيات شلّت حركة الاقتصاد والسوق العالمية، بحسب بيان لمكتبه.

وفي جانب آخر لفت الزرفي الى المخاطر الجدية التي خلفها تراجع أسعار النفط العالمية، مشدداً على ثقته بقدرة العراق على تخطي الأزمة الجديدة لإمتلاكه من الثروات ما يعوضه من خسائر شريطة توفر الإدارة الحكومية الكفوءة.

كما أطلع الزرفي، السفراء على مسارات تشكيل حكومته، مؤكداً أن أولويات حكومته هي تلبية مطالب الحراك السلمي بإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة والتصدي للانهيار المالي والاقتصادي المحتمل، والعمل على خفض مستوى الفقر في البلاد واستعادة السلم الأهلي وبسط سلطة القانون.

من جانبهم أعرب السفراء عن تمنياتهم للعراق باستعادة عافيته وتحقيق الاستقرار المنشود، ولرئيس الوزراء المكلف إنجاز مهمته بما يلبي تطلعات الشعب، ويعزز مكانة العراق المعهودة بالمنطقة والعالم.

وحضر اللقاء سفراء إيطاليا وألمانيا وفرنسا والسويد واليونان وبولندا وكرواتيا وبعثة الإتحاد الأوروبي وممثل عن وزارة الخارجية العراقية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close