3 مليارات شخص في الحجر المنزلي بسبب كورونا..الهدوء يخيم على مدن وساحات حول العالم

مع تسارع وتيرة تفشي وباء كورونا حول العالم ، في أسوأ أزمة صحة تواجهه العالم الحديث وفق منظمة الصحة العالمية ، يستمر الحجر مفروضاً على العديد من المدن في دول العالم المختلفة.

فقد قبع أكثر من ثلاثة مليارات في الحجر الصحي، ملتزمين بحظر التجول المفروض في المدن الكبرى خوفا من عدوى الوباء ،  ورجحت العديد من البلدان العربية والغربية فرضية تمديد إجراءات الحجر ووقف الرحلات الداخلية والخارجية.

من باريس (فرانس برس

وخيم الهدوء على مدن وساحات حول العالم، لم يكن يخطر ببال سكانها أن تصمت فيها الحركة أو تخف.

وفيما توقعت بريطانيا على سبيل المثال أن تمتد تلك الإجراءات أسابيع أخرى ، نيويورك الصاخبة عادة، استسلمت امس الأحد إلى الهدوء، ولم يسمع إلا أصوات أبواق سيارات الإسعاف.

من مدريد (أرشيفية- فرانس برس)

كما بدت ساحة تايمز سكوير بلا مارة في الساعات الأولى ليوم الاثنين، لا سيما بعد أن أعلنت ولاية نيويورك مساء الأحد إصابة نحو 60 ألف حالة بكورونا في حين سجلت 695 حالة وفاة في المجمل بارتفاع 237 حالة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مع وفاة شخص في الولاية كل ست دقائق.

والذي زار مدينة اربيل ، عاصمة اقليم كوردستان ، قبل الان كان يلاحظ النشاط والحركة والصخب في مايُعرف بساحة النافورات الشهيرة وسط المدينة ، التي تخلو الان من البشر ، ولايخرق الهدوء السائد فيها سوى هديل وصوت رفرفة اجنحة اسراب الحمام المنتشرة فيها ، مع استمرار حظر التجوال الشامل في اقليم كوردستان ، وقلب الاقليم النابض ، اربيل .

تمديد حظر التجول في أربيل والسليمانية 72 ساعة إضافية

أما في أوروبا، فالمشهد لم يكن بأفضل حال ، إذ حل السكون على ساحات تاريخية. فصمت قلب باريس النابض بالحياة ، وبدت ساحة الشانزيليزيه التاريخية شبه خالية.

كما استمر إغلاق أعرق المتاحف في البلاد، فضلاً عن المعالم التاريخية.

من نيويورك (فرانس برس)

كذلك، في إسبانيا، التي ما زالت ترزح تحت وطأة وفيات كورونا والأعداد المتصاعدة للضحايا ، بدت شوارع مدريد شبه خالية.

أما في إيطاليا التي سجلت أعلى نسبة وفيات في أوروبا التي تحولت بؤرة للوباء بعد الصين ، فبدت شوارع روما شبه خالية ، وهجر السواح والمارة أشهر المعالم التاريخية في العاصمة الإيطالية.

وبالتزامن مع استكانة الناس والمدن حول العالم، واصل كوفيد19 نشاطه، حاصداً في أحدث حصيلة صباح اليوم الاثنين ما لا يقل عن 34 الف شخص منذ ظهوره في ديسمبر/ كانون الأول في الصين .

من مدريد (أرشيفية- فرانس برس)

وتأكدت رسميا إصابة أكثر من 722 ألف شخص في 183 دولة وإقليم.

غير أنّ هذه الحصيلة لا تعكس سوى جزء من الحصيلة الحقيقية، لأنّ عددا كبيرا من الدول لا يجري فحوصا إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات.

في المقابل، تماثل إلى الشفاء 137,900 شخص على الأقل حتى اليوم.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close