ستون عامًا مرّوا

ستون عامًا مرّوا

بقلم : شاكر فريد حسن

اطفئُ شمْعّةً

واضيءُ أخْرى

أبْكي حزنًا على

ما فات مِنْ عُمْري

ولا أدري ماذا يُخبئ

لي قدري !

ستون عامًا مرّوا

كالسحابِ

وأنا أقفُ على ناصِيَةِ

الحُلْمِ

مع الحرْفِ وَالْكَلِمَةِ

أحْرُسُ الكرْمَ والبيدرَ

أقبضُ على جَمْرَةِ

المبْدأ

لمْ تتغَيّرْ القناعات

ولا الأيديولوجيا

رغم الهزّات الفكرية

أدينُ بدينِ الحُبِّ

أؤمن بالإنسان

أغني للحُبِّ

ولوطني كنعان

وأهتفُ للإنسانية

مُنْذُ عَرَفتموني

أمقتُ التعصب الديني

وأكرهُ المذهبية والطائفية

والعائلية والظلامية

اُجاهرُ بمواقفي

الوطَنيةِ والطبقيةِ

الجذريةِ

أتمسكُ بالقيمِ

انتصرُ لقضايا شعبي

ووطني

أنحازُ لفكرِ الفقراءِ

وأذودُ عن أفكار التقدم

والحضارة

والتنوير

أرنو لمملكةِ الشمسِ

أصْبو للغد السعيد

وأحلم بانتصار الثورة

والعدل

والمحبة الجبرانية

الفيروزية

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close