التحالف الدولي يرجح استئناف تدريباته في العراق بعد رمضان

رجح المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” مايلز كاغينز، استئناف مهام تدريب القوات العراقية بعد انتهاء شهر رمضان، مشيرا إلى استمرار دعم القوات العراقية والبيشمركة.

وقال كاغينز، إن “التحالف دعم العراق بأكثر من أربعة مليارات دولار والمئات من الآليات العسكرية والشاحنات، إضافة إلى مساعدة القوة الجوية العراقية”، مؤكدا مواصلة تقديم العون للقوات الأمنية العراقية والبيشمركة و”قوات سوريا الديمقراطية”.

وأوضح أن التحالف “كان يخطط منذ عدة أشهر لتسليم القواعد إلى القوات الأمنية العراقية”، مشيرا إلى “وجود مسلحي داعش في جبل حمرين وقرجوغ ونينوى والأنبار وشمال بغداد، وأن شراكتنا مع القوات الأمنية العراقية للتأكد من عدم قدرة داعش على مسك الأرض من خلال عملنا في غرفة العمليات المشتركة ونحن نهدف للقضاء النهائي على التنظيم”.

وأكد تعليق تدريب القوات العراقية والبيشمركة مؤقتا بسبب فيروس كورونا، مشددا على أنه “تم إخضاع العاملين في التحالف إلى الحجر الصحي خلال وصولهم إلى العراق وإقليم كردستان”.

وتابع “من المحتمل أن يتم استئناف التدريب بعد مدة من انتهاء شهر رمضان، لكن هذا يخضع للمراجعة في ظل الأوضاع الصحية الحساسة حاليا، فتركيزنا منصب على سلامة قواتنا”.

ولدى التحالف الدولي أكثر من 1100 عسكري في إقليم كردستان من مختلف الجنسيات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close