الحكومة الفلسطينية تضرب بيد من حديد على المحتكرين

مراد سامي

أكد المتحدث الرسمي باسم مصالح الجمارك الفلسطينية , على جاهزية كل وحدات الشرطة الجمركية للتصدي لكل محاولات الاحتكار و استغلال الظرف الخاص الذي تمر به البلاد لتحقيق الربح السريع , داعيا في الوقت ذاته المواطنين للتبليغ عن أي خرق لتعليمات الحكومة مباشرة عبر الاتصال بالهاتف او مراسلة الصفحة الرسمية لشرطة الجمارك على موقع الفيسبوك .

هذا و قد دعت الحكومة الفلسطينية برام الله على لسان وزير الاقتصاد الوطني، الأستاذ خالد جموع الفلسطينيين للاطمئنان حيث أكد الوزير أنه على الرغم من دقة الظرف , الا ان المخازن الفلسطينية قادرة على توفير كل حاجيات المواطنين لفترة كافية , متوعدا بتسليط أقصى العقوبات على المحتكرين .

و تأتي تصريحات السلطة الفلسطينية في وقت سجلت فيه الضفة الغربية العديد من الخروقات المتعلقة باحتكار السلع من بعض التجار , حيث عبّر العديد من المواطنين، عن استيائهم وتذمّرهم من استغلال بعض التجار لظروف الحظر الصحي ، و عدم تقييدهم بالأسعار .

مع تواصل ارتفاع عدد الاصابات ,تبدو الحكومة الفلسطينية جادة في تعاملها مع هذا الوباء خطير , حيث تنسق اغلب الوزارات فيما بينها لضمان حسن سير إجراءات

الحجر الصحي العام و التي تقتضي توفير ما يكفي المواطنين من غذاء و دواء لتجاوز هذه المحنة دون الوقوع في سيناريوهات الفوضى .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close