شبحٌ من تحت مجهرْ…

شبحٌ من تحت مجهرْ…

……………. حميد الموسوي

ستغادر ..

سوف تمضي … سوف ترحل

عشتَ عاماً..عشتَ عقداً..عشتَ دهر

ستفارق ..سوف تقبرْ

عشتَ مقهوراً..كفافاً

عشتَ مزهواً..أميراً تتبختر

وسواءٌ كنت أصغر ..

كنت أكبر

كنت حملاً..كنت نسراً

كنت ذئباً أو غضنفر

سوف تطوى ..سوف تُعصرْ

في ثنايا اللحدِ تذوي ..

تتعفن .. تتعفرْ..

تتبخر

منتهى اللذات ذابت..

مثلما الظل تلاشت

مثلما الحسرات والانات

سيان تساوت

لفها القبر وادبر

ملكها او بؤسها صار هباءاً

وتبخر

ربما تتبعك اللعنات جمرا وسعيرا

حين تُذكرْ

او يلامسك صدى الرحمات انساما وعنبر

فتدبر ..وتدبر ..وتدبر:

كائنٌ مثقال ذر…

شبحٌ من تحت مجهرْ..

مرّغ الطاغوت ؛صدّ الشر بشر

عطّل الكون وبعثر

غطرساتٍ وأساطيلَ ..ودمر

نظرياتٍ جيوشاً ليس تُقهر

فتذكّر..وتفكّر .. وتدبّر

سوف تُحشرْ.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close