كورونا يتسبب بأزمة للممثلة الكويتية حياة الفهد .. دعت “لرمي الوافدين في الصحراء”

أثارت الممثلة الكويتية حياة الفهد جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب دعوتها لترحيل العمال الأجانب، أو “رميهم في الصحراء”  لمواجهة “عجز” في القدرة الاستيعابية للمستشفيات في ضوء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت الممثلة (71 عاما) في تصريحات لبرنامج “أزمة وتعدي” الذي يذاع على فضائية كويتية: “أنا لست ضد الإنسانية لكننا ملينا”.

ودعت الفهد ، وهي من أشهر الفنانيين في منطقة الخليج ، إلى ترحيل الموظفين غير الكويتيين إلى بلادهم ، وإيصال رواتبهم هناك.

وقالت الممثلة إنه إذا “كانت دولهم لا تريدهم، فلماذا يجب على الكويت أن تتولى رعايتهم. لا مستشفيات في الكويت تستوعب أعداد المرضى”.

Sam Alajji@SAlajji

The most fumes actor in Kuwait “hayat alfahad ” want to throw all foreign people in Kuwait to desert becuse coronavirus.

فيديو مُضمّن

١٦٠ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وجاءت بعض ردود الفعل مستنكرة الدعوة إلى  التعامل مع أي شخص بهذا الشكل، وآخرون اعتبروا أنها “لا تمثل” آراء الشعب الكويتي، وانها عنصرية ، لكن أيضا البعض أيد موقفها “الوطني” من الأزمة.

فيما دعا معلق ساخرا إلى التخلص أيضا من أفراد الرعاية الصحية، ما يعني أنه لن يكون هناك من يقوم بتقديم الخدمة العلاجية في الكويت.

وتعليق آخر، قال أن الفهد “من أعمدة الفن العربي والخليجي، تُطالب بطرد الوافدين والأجانب وإلقاءهم في الصحراء وعدم علاجهم. وحشية لا حدود لها، بل حتى الوحوش أرحم منكم”:

وسجّلت الكويت 317 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بينها حالات لعمال وافدين، وقد تعافى 80 منهم بينما لم تعلن عن أي وفاة ولم تصدر أي تصريحات رسمية حول وجود نقص في أسرة المستشفيات.

وتقدّم الكويت العلاج مجانا للمصابين بفيروس كورونا المستجد من مواطنين ووافدين. ويشكل الأجانب نحو 70 في المئة من السكان البالغ عددهم حوالى أربعة ملايين نسمة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close