قرار حصر استثناءات الصحفيين من حظر التجوال بهيئة الاعلام والاتصالات مخالفة قانونية

قررت خلية الازمة الاستعانة بهيئة الاعلام والاتصالات ونقابة الصحفيين واتحاد الاذاعات الاسلامية من اجل تحديد استثناء الصحفيين والاعلاميين والعاملين في وسائل الاعلام.
وتعد هذه الخطوة مخالفة قانونية صريحة، اذ ان هيئة الاعلام والاتصالات التي وضعتها خلية الازمة في قلب اجراءاتها متهمة بتقويض حرية العمل الصحفي في العراق، وتنفيذها ارادات سياسية محددة، وهذا لا ينسجم مع القرار الوطني لمواجهة الوباء.
كما ان زج اتحاد الاذاعات الاسلامية في قرار تحديد الاستثناءات هو الاخر يمثل توجها سياسيا واضحا، يهدف الى تحديد حركة وسائل الاعلام المستقلة او تلك التي لا تنسجم مع التوجهات السياسية التي تتبناها الهيئة او الاتحاد.
جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تعرب عن قلقها من هذا الاجراء، فانها تعد اي منع لوصول الصحفيين الى مواقع عملهم او مواقع التغطية انتهاكا لحرية العمل الصحفي المكفولة دستوريا، وتجاوزا للصلاحيات والمهام الموكلة للخلية والهيئة.
وتدعو الجمعية الخلية الى مراجعة قرارها، وتسيير الامور بشكل مهني خارج الاطر والارادات السياسية، لا سيما وان العديد من وسائل الاعلام تقوم بدور تثقيفي صحي كبير واي تحديد لعملها يشكل ضربة للجهود المجتمعية المواجهة لوباء كورونا في العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close