وزارة الصناعة والمعادن تباشر بتصميم وتصنيع اجهزة ومعـدات طبية لمكافحة وباء كورونا

أعلن المستشار العلمي لوزارة الصناعة والمعادن، الاستاذ عمار عبد الله حمد، المباشـرة بأعمـال خليـة الأزمـة العلميـة لتصميـم وتصنيـع أجهـزة ومعـدات طبيـة لمكافحـة وبـاء كورونـا.

وقال حمـد: إنه “تمت المباشرة بإعداد تصاميم وتصنيع أجهزة طبية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا لوجود نقص في أجهزة التنفس الصناعي”.

وأوضـح المستشار العلمي، بأن “العمل تم بعدة محاور تصميمية وتصنيعية تمثلت بأكمال تصاميم مختلفة لثلاث أجهزة مع جداول الكميات من قبل هيأة البحث والتطوير الصناعي وجامعة بغداد وتصنيع نماذج من هذه الأجهزة بالتعاون مع هيأة التصنيع الحربي والشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية وتصميم وتصنيع نموذج لجهاز آخر للتنفس الصناعي من قبل الشركة العامة للزجاج والحراريات وتجربة النموذج المصنع في مستشفى الرمادي والعمل جاري لتلافي جميع ملاحظات دائرة الصحة”.

وأضاف حمد بأنه “قد تم أيضاً اكمال كافة التصاميم للتوصيلات المشتركة لأجهزة التنفس الصناعي التي من خلالها يمكن ربط أكثر من مريض على جهاز واحد إضافة الى تقديم نموذجين لروبوتات مختلفة الاحجام مع كاميرات يحمل الاول (١٠) كغم والثاني يحمل (٢) كغم يمكن استخدامها للقيام بوظائف خدمية بالردهات للتعقيم او ايصال الدواء والطعام او اخراج النفايات حيث سيتم مفاتحة وزارة الصحة لبيان الاحتياج لها فضلاً على تقديم تصميم جديد لمعقمة هواء يمكن استخدامها في المستشفيات، مؤكدا حرص وزارة الصناعة ومساعيها الحثيثة لدعم القطاع الصحي وجهود خلية الأزمة المشكلة بموجب الأمر الديواني رقم (٥٥) لسنة ٢٠٢٠ والاسهام الفاعل في تخطي البلاد للأزمة الراهنة ومنع تفشي الوباء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close