( 4000 ) مقال في كتاب جديد سيصدر لي قريباً

( 4000 ) مقال في كتاب جديد سيصدر لي قريباً
كتابي الجديد بعنوان ( الجالسون على الأرض لا يخشون السقوط )
د . خالد القرة غولي :
( 4000 مقال في كتاب ) يضم ألف مقال نشر لي في الصحف الورقية والالكترونية والمواقع الصحفية والإعلامية والفضائيات العراقية والعربية والدولية في الجزء الاول من الكتاب , يتحدث عن قصص الشعب العراقي الجريح من عام
( 2003 ) ولغاية ( 2020 ) تُعدّ مقدمة كتابي الجديد الجزء الأكثر صعوبة في اصداره ( 1000) مقال وتختلف تبعاً لنوع المقالات وموضوعياتها الاساسية ، وتشتمل المقدمة في بدايتها على موضوع وعنوان الكتاب وماهيته ( 4000 ) مقال في كتاب من اربعة اجزاء , والتي سيتم التوسع فيها بالتدريج في الأجزاء المتبقية من مقالات الكتاب في الجزء الاول ، وعادة ما يتم ذكر الكلمات المفتاحية أو الرئيسية للكتاب في السطور الأولى من المقدمة ، ويجب التعبير عنها بشكل واضح لكي لا يقع القارئ في حيرة من أمره عند قراءتها ، وتعرُّضه لعدم فهمها على النحو المطلوب. البدء بحكاية توضيحة أو اقتباس يشير إلى موضوع كتابة أكثر من ( 4000 ) مقال صحافي في حال كان موضوعه المقال إنسانياً أو اجتماعياً أو ثقافياً أو سياسياً أو دينياً أو رياضياً ، فيمكن رواية قصة قصيرة هادفة عن موضوع المقال في الكتاب ، ويتم في بضعة أسطر في نهاية المقدمة ذكر لمحة عامة عن بنية الكتاب ويُفضَّل تطبيق هذه الخطوة ؛ يعد الكتاب أداةً لبناء المعرفة ، وهو أداةٌ من أدوات التعليم الفعّال ، أما سبب اصدار الكتاب فيكمن في الرغبة في علاج مشكلةٍ أو مسألةٍ معينةٍ ؛ كإيجاد علاج مرضٍ ما. المقال هو وسيلة مساعدة لنجاح الأعمال والدّراسة، فمن خلاله يتم تعزيز قدرات الأفراد وإمكانياتهم ، وتأمين فرص عمل مختلفة ، وكشف الأكاذيب المتعلقة بموضوعات مختلفة ، سواء أكانت قضايا عامة أم شخصية , يُطوّر الكتاب الجديد من حبّ الفرد للقراءة ، والكتابة ، والبحث عن المعلومات ، ودعمها وتبادلها ، فالكتاب يساعد على زيادة وعي الأفراد ، كما يجعلهم يسعون إلى التعلم مدى الحياة ، كما تساعد الأبحاث الشخص على تحويل وجهة نظره أو أفكاره إلى واقع ملموس , المقال هو وسيلة لتغذية العقل والفكر وتنشيط الذهن ، فيسهم البحث في تطوير تفكير الشخص وقدراته ، وهذا بحد ذاته يُعَدُّ غذاءً للعقل ؛ الأمر الذي يؤدي إلى تطوير الإبداع ، والحماية من أمراضٍ كثيرة ؛ الكتاب هو وسيلة لفهم القضايا المتنوعة ، فلمقال الصحافي أهمية عظيمة في التركيز على القضايا التي لم يكن الأفراد يعرفونها من قبل ، أو القضايا التي لم تكن موجودةً من قبل ، كما يمكن أن تُثير االمقالات المتنوعة في اجزاء الكتاب الاربعة تساؤلات متنوعة لم يكن الفرد يدركها. ومن الله التوفيق ..
ولكم مني فائق التقدير
أخوكم .. الدكتور خالد القرة غولي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close