(لماذا السني والكردي) لديهم (اعتزاز بانفسهم)..مقابل..(الشيعي العربي ذيل لا يعتد بشخصيته)

بسم الله الرحمن الرحيم

(لماذا السني والكردي) لديهم (اعتزاز بانفسهم)..مقابل..(الشيعي العربي ذيل لا يعتد بشخصيته)

(السنة ابرزوا قادة..صدام للامة العربية..والبغدادي خليفة للمسلمين.. وعبد الكريم قاسم كزعيم وطني عراقي).. هنا نسال: (الشيعة العرب ماذا قدموا)؟

فنجد (القاعدة) دخلت العراق وطرحت اجانب كقادة للتنظيم بالعراق.. كالاردني الزرقاوي .. ثم ابو ايوب المصري.. لتنصدم القاعدة (بان سنة العراق العرب رفضوا التبعية الذيلية بعد سنوات.. فابرزوا قادة سنة عرب محليين.. للقاعدة.. كابو عمر البغدادي)..بل لم يكتفون بذلك..(ابرزوا ابو بكر البغدادي كخليفة للمسلمين بدولة الخلافة الاسلامية “داعش”) لينافس ويدخل بصراع مع (ايمن الظواهري المصري زعيم القاعدة بالعالم)..

وقبلها نجد الحركات القومية ابرزت الاجنبي عن العراق.. (جمال عبد الناصر) المصري بدعوى انه قائد الامة العربية.. لنجد سنة العراق العرب رفضوا الذيلية بعد عقود.. ليبرزون (صدام حسين) ليطرح نفسه (قائد الامة العربية)..

والاكراد ابرزوا قادة للامة الكردية و لشعب كوردستان العراق، كجلال الطالباني والملة مصطفى البرزاني و ابنه مصطفى البرزاني.. اليوم.. ورفضوا حتى ان يكونون ذيول لقادة كورد خارج اقليم كوردستان (كعبد الله اوجلان الكردي الذي هو من خارج اقليم كوردستان العراق).. لاعتزال اكراد اقليم كوردستان شمال شرق الرافدين بانفسهم ..

الا الشيعة العرب مع الاسف ما زالوا لا يعتزون بشخصيتهم وليس لديهم اعتداد بانفسهم..

ولحد اليوم ذيول حينا للحركات القومية العربية التي يتزعمها السنة .. كجحوش ضد ابناء مكونهم الشيعي العربي تقربا لصدام مثلا.. وقبلها للاجنبي جمال عبد الناصر المصري.. وحينا جحوش وذيول لايران يتقربون لزعماء ايران الفرس كالخميني بدماء الجنود العرب الشيعة الذين كان يزجهم صدام قسرا للحروب.. واليوم ذيول للخامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني.. فمتى نراهم يبرزون قادة يعتدون بشخصيتهم لقيادة مشروع ينطلق من هموم ومصالح الشيعة العرب بمنطقة اكثريتهم.. متى يبرزون مشروع يستقل بالشيعة العرب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. كاقليم لهم..ليحمون انفسهم من المحيط العربي السني الاقليمي وايران معا..

وطبعا كان للمرجعيات العجمية واللبنانية..دورا بالوقوف ضد بروز مشروع للشيعة العرب:

فالمرجعيات وقفت ضد الزعيم عبد الكريم قاسم رحمه الله رغم انه رعى الشيعة العرب.. ولكن اصولها الايرانية دعتها للوقوف لجانب الشاه الايراني ضد قاسم العراق.. فلم نجد المرجعية تقف ضد تدخلات عبد الناصر المصري التي كان يجهر بابتلاع العراق مصريا باسم الجمهورية المتحدة.. وكذلك ساهمت المرجعية بصعود الناصريين بقيادة عارف و البعثيين بقيادة البكر بفتوى (الشيوعية كفر والحاد).. ليدخل العراق وشيعته العرب بنفق مظلم..

وكذلك المرجعيات وقفت ضد مشروع استقلال الشيعة العرب بالاحواز بوقوفها ضد الشيخ خزعل.. وكذلك وقفت ضد حق الشيعة العرب باقليم وسط وجنوب..

ولا ننسى دور بريطانيا.. فبريطانيا منعت بروز معرف الشيعة العرب.. وحرمتهم من حقهم بدولة لهم.. في حين منحت السنة العرب 20 دولة .. ومنحت الشيعة العجم دولتين ايران واذربيجان.. ومنحت الاتراك عدة دولة باسيا الوسطى اضافة لتركيا ولحد اليوم يهمش الشيعة العرب.. فقد حرمت خرائط الشرق الاوسط القديم الاوربية.. ثلاث امم من حقها بدول (الاكراد والفلسطينيين والشيعة العرب) ليصبحون البطون الرخوة بالشرق الاوسط انظر كل مشاكل المنطقة تمر عبرهم لا حل الا تاسيس دول لهذه الامم المحرومة.. ولنتبه.. ان اراضي وثروات الشيعة العرب .. مزقت لثلاث كيانات مصطنعة (ايران والعراق و السعودية).. فايران بلا الاحواز تصبح كالصومال.. والسعودية بلا الاحساء والقطيف كجيبوتي.. والعراق بلا اراضي الشيعة العرب بوسط وجنوب.. كتنزانيا لذلك يتامر ايران والعراق والسعودية..على حق الشيعة العرب بدولة لهم بمنطقة اكثريتهم.

فلا يعني رفضنا لحكم السنة والبعثية ..ان نسلم انفسنا للطامعة ايران.. فهنا لا ادافع عن السنة ولكن ارفض هيمنت ايران على العراق فانا مع ثلاث اقاليم وجعل العراق نظام رئاسي فدرالي وجعل مدينة النجف دولة كالفتيكان لترعى شؤون الشيعة بالعالم وتفك وصايتها السياسية عن العراق وشيعته فالتعايش السلمي مستحيل.. وكذلك يجب تشكيل محكمة دولية لمحاكمة اركان الفساد المالي والاداري بالعالم.. وتفعيل قانوني الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية..

ونحذر بان (المليشيات الموالية لايران)..:

يفرحون بقتل السني لتأمين ممر بري لايران للمتوسط، ويفرحون بقتل الشيعي المتظاهر الرافض لحكمهم الفاسد.. حتى يخضعون العراق لايران لـ 50 سنة مقبلة.. هذه هي الحقيقة المرعبة.

……………..

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
بقلم: سجاد تقي كاظم – 15-01-2017 بسم الله الرحمن الرحيم قضية شيعة منطقة العراق بعشرون نقطة، تعكس المطاليب الشرعية للشارع الشيعي العراقي نابعة من حقائق تراكمية لما عاناه شيعة العراق عبر مئات السنين ولحد الان، وتلبي بنقاطها …
www.sotaliraq.com

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close