نائبة عن الفتح تتهم صالح بالسعي لفرض إرادة أميركا على القوى السياسيّة

رأت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق ابراهيم الحامديي، الجمعة، أن رئيس الجمهورية برهم صالح يحاول جاهداً أن يفرض إرادة أميركا على القوى السياسيّة عبر خرق الدستور، مشيرة الى أن تحالفها سيتخذ خطوات قضائيّة وتصعيديّة بحق تصرفات صالح العشوائيّة وغير المسؤولة.

وقالت الحامدي في بيان “يمضي العراق وقتاً عصيباً منذ استقالة الحكومة السابقة، وتحاول بعض الأجندات الأميركيّة جاهدة على عدم تمرير حكومة مرضية يختارها ممثلي الشعب بطريقة دستوريّة سليمة، محاولات قوى الشر هذه ليست بجديدة بل هي تسعى أن يبقى العراق بخرابٍ دائم كلما حاولنا أن نغير حاله لأحسن حال”.

وأضافت، أن “رئيس الجمهورية برهم صالح وبتحركٍ شخصيٍ وفرديٍ غير مسؤول ولا مبرّر له، يحاول جاهداً أن يفرض إرادة أميركا على القوى السياسيّة عبر خرق الدستور، سيما عندما أرادت عجلة التغيّير أن تشكل حكومة سليمة من رحم الشعب ومعاناته”.

وتابعت، أن “تنصيب الزرفي بهذه الطريقة العشوائيّة واختيار شخصية عليها الكثير من الشبهات، هو دليل واضح على محاولة رئيس الجمهورية إبقاء الوضع السياسيّ والحكوميّ بفراغٍ تام، وهي خطوة يتخذوها لضمان استمرار تعطيل تشكيل الحكومة، وبعد إن باتَ لنا واضحاً هذا الأمر سنتخذ خطوات قضائيّة وتصعيديّة بحق تصرفات صالح العشوائيّة وغير المسؤولة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close