خلية الأزمة في نينوى تعلن إجراءات جديدة بشأن قرار حظر التجوال‎

أعلنت خلية الأزمة في نينوى، جملة إجراءات جديدة بشأن قرار حظر التجوال المفروض منذ أسبوعين في المحافظة ضمن خطة الوقاية من انتشار فيروس «كورونا».

وقال محافظ نينوى ورئيس خلية الأزمة في المحافظة نجم الجبوري في بيان صحفي تلقت (باسنيوز) نسخة منه، إن «الخلية قررت السماح بفتح المحال التجارية والصيدليات داخل الأحياء السكنية وفي جميع الأوقات، فضلا عن السماح بحركة موظفي الدولة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الساعة الثانية ظهراً».

وأضاف الجبوري، أن «الحركة تمنع الموظفين المدنيين والعسكريين التحرك بعد الساعة الثانية ظهراً، ويستنثى من ذلك منتسبي القوات الأمنية والكوادر الطبية في الواجب الرسمي فقط، إضافة عجلات نقل المواد الغذائية والوقود والحالات الطارئة فقط».

وبحسب البيان، فأنه يسمح للمستشفيات الأهلية مزاولة أعمالها خلال الفترة المقبلة، كما يسمح للصحفيين بالحركة ممن يحملون هويات نقابة الصحفيين»، مشيراً إلى أن الإجراءات الجديدة تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الأحد الموافق (5 نيسان 2020) ولغاية (11 نيسان2020).

الإجراءات الجديدة تأتي عقب دخول نحو ألفي عسكري إلى مدينة الموصل من الذين انهوا إجازاتهم والتحقوا بالوحدات العسكرية.

ودعا نواب محافظة نينوى إلى حجر العسكريين الداخلين إلى المحافظة داخل ثكناتهم ووحداتهم العسكرية، محملين القيادة العامة للقوات المسلحة المسؤولية الكاملة عن أي تداعيات تحصل جراء السماح بدخول منتسبي القوات الأمنية خلال فترة حظر التجوال وغلق المحافظة.

إلى ذلك دعا مدير الصحة العامة في نينوى محمد إسماعيل إلى تشديد إجراءات حظر التجوال في المحافظة خلال الأسبوعين المقبلين.

وقال إسماعيل في تصريح إن «دخول أفواج من العسكريين إلى الموصل يعد قراراً كارثيا كون المحافظة لم تسجل حالات إصابة جديدة منذ نحو أسبوعين»، مبينا أنه من المفترض أن يكون التحاق العسكريين المجازين على الأقل لما بعد الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأضاف إسماعيل، أن «دخول منتسبي القوات الأمنية يجعل من تشديد إجراءات فرض الحظر على التجوال أمراً ملحاً وضرورياً في المحافظة ولغاية التاسع عشر من نيسان لضمان عدم اختلاط المدنيين بالعسكريين وبالتالي عدم انتشار كورونا في نينوى».

وكان مدير عام صحة نينوى فلاح الطائي أكد أن عشرات الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس «كورونا» وطوال الأسبوع الماضي تم التأكد من سلامتها بعد ورود نتائج الفحص المختبري من مختبرات الصحة العامة في بغداد.

وسبق أن سجلت نينوى 5 إصابات بفيروس «كورونا» من عائلة واحدة، تماثل أحدهم للشفاء التام وغادر الحجر الصحي قبل يومين، فيما بقي الأشخاص لأربعة في موقع الحجر داخل مستشفى الشفاء في مدينة الموصل.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close