تحسباً من “غدر” أميركا.. عضو بالدفاع النيابية يدعو القوات الأمنية والحشد إلى “الحذر”

دعا عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية بدر الزيادي، الأحد، إلى “الحذر والتهيؤ لأي خطر”، بعد انسحاب القوات الأميركية من بعض القواعد في البلاد، تحسباً من “غدر” أميركا، مؤكداً على أهمية وضع خطط كاملة وسريعة لمسك الأجواء العراقية.

وقال الزيادي إن “القوات الأمنية والحشد الشعبي عليها الحذر وتوفير الإمكانيات الكاملة لحماية المناطق، بعد انسحاب القوات الأميركية من بعض القواعد لأننا نعلم جيداً أن الغدر موجود لدى أميركا، بعد أن أرادت تحقيق أهدافها ب‍العراق لكنها اصطدمت بإرادة العراقيين الرافضين لتلك الأهداف والمخططات، بما سبب صدمة لأميركا”، مبيناً أن “أية مناورات تقوم بها أميركا هنا أو هناك فهي بالتأكيد تقف خلفها حسابات بعيدة ويجب أن تكون قواتنا الأمنية متهيئة لأي خطر”.

وأضاف الزيادي، أن “العراق قال كلمته بكل وضوح برفض تواجد القوات الأجنبية على أراضينا، وقد بدأت فعلياً قوات بعض الدول بالانسحاب من أراضينا وننتظر الانسحاب الكامل لجميع القوات، خاصة أن قواتنا الأمنية والعسكرية والحشد جاهزين للتصدي لأي خطر أو اعتداء على أراضينا”، لافتاً إلى أننا “لا نشعر بالأمان من أميركا وهي حين تريد القيام بشيء معادٍ تبدأ بسحب بعض رعاياها وموظفيها وقواتها”.

وأكد الزيادي، أن “انسحاب القوات الأجنبية ينبغي أن يتبعه وضع خطط كاملة وسريعة لمسك الأجواء أيضاً من قبل الدفاعات الجوية والطيران العراقي، من خلال بناء منظمات متكاملة وأن نعتمد على أنفسنا دون السماح لأية طائرات معادية من خرق الأجواء وبما يقطع الطريق أمام عودة القوات الأجنبية بشكل كامل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close