مناجاة من الحجرِ

مناجاة من الحجرِ

بقلم : شاكر فريد حسن

أيا أنتِ

خدّاكِ أنصعُ مِنْ

جبينِ الشمسِ

ومشارفُ صَدْركِ

أشهى مِنْ الرُمانِ

الكنّاوي

وابتسامةِ ثَغْركِ

تُزيلُ أحزانَ

الكئيب

وعيناكِ النجلُ

العِذابُ كالنخيلِ

سِحْرهما لا

يُقاوم

وفي انبهاري بكِ

تتسعُ مساحةُ الحلم

وينمو البنفسجُ

في داخِلِنا

ويكبرُ حُبّنا

فإياكِ أنْ

تغادري

دونَ أنْ

نَرْتوي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close