هل سبب الفوضى بالعراق هي إهدار المال العام ؟

نعيم الهاشمي الخفاجي
كتب الاخ الصديق الاستاذ احمد السعيدي على صفحته مايلي (

كل هذه الفوضى والسخط الجماهيري ودخول البلد بهذا المنزلق الخطير كان سببه أهدار الثروة فأيقاف هذا الهدر صار واجب لاي رئيس وزراء قادم).
انتهى كلام الأستاذ أحمد السعيدي، ما كتبه الاخ المحترم هو تساؤل يراود الكثير من أبناء الوسط والجنوب الشيعي العراقي ويطرحون هذا التساؤل المشروع في مجالسهم، كتب الكثير من الإخوة تعليقاتهم والتي تمثل آرائهم واعتقاداتهم مثلت مجموعة كبيرة من من الأشخاص يمثلون طبقات ثقافية مختلفة ومتعددة، انا علقت على ما كتبه الأستاذ السعيدي بالقول إن (
السبب الحقيقي أصل النظام السياسي الذي بدأ منذ عام ١٩٢١ سبب إهدار المال العام والثروات نتيجة طبيعية لعدم وجود نظام جامع لكل العراقيين لولا الإرهاب لما سرقت الثروات) كتب لي هذا الجواب
Naeem Atti
السرقات هي التي مولت الارهاب في تلك الفترة صحيح لكن الجنوب امن طيلة 15سنة ولم يتم بناء مقومات الدولة في اغلب المناطق الشيعية المستشفيات والمدارس والسدود واغلب البنى التحتية نفسها واذا استمروا هؤلاء بنفس السياسة ونفس السرقات فهم يتحملون مسؤولية انهار البلد
تحياتي استاذ نعيم.
وأيضا (
كتب لي هذا الرد
Naeem Atti
هؤلاء ربعنه الشيعة عود هذا القيادي الناجح بيهم
ونشر تهديد محمد الغبان إلى برهم صالح في كشف الحقيقة ).
أيضا كتبت إليه رد بسيط حيث كتبت له الاخ احمد السعيدي احسنتم استاذ، يوجد كتاب رسالة دكتوراة لمواطن أمريكي اسمه هنري فوستر حصل بها دكتوراة من جامعة لندن عام1932 اسم الرسالة نشأة العراق الحديث تجد الصراع القومي والمذهبي موجود منذ عام 1921 بل زعيم سنة العراق طالب النقيب يحرض الحاكم العسكري البريطاني كوكز في إبعاد الفرس اي الشيعة من الحكم؟؟؟ هذا الرجل كتب الأطروحة بعد تأسيس الدولة العراقية في عشر سنوات، لم يكن إيران بزعامة السيد الخميني ولاغيره، مضاف لذلك الخلل الذي تراه اليوم بالجنوب والفرات الأوسط اي مناطق الشيعة هو نتيجة طبيعية لأحداث الى ثورة العشرين الزعامات الدينية الشيعية ترفض إقامة حكم للشيعة قبل المهدي وانا أيضا درست في الحوزات ووجدت ذلك الكلام التي يرفض الكثير من طلبة الحوزات قولها، عزيزي فقط ولاغيره السيد الخميني رض المرجع الشيعي الوحيد منذ،الغيبة الكبرى والى يومنا هذا اقام أول حكم شيعي الجعفري راجع كل كتب التاريخ تجد كل كتب التاريخ تجد كل الدول الشيعية بالناريخ هي للشيعة الإسماعيلية والزيدية، أما الصفويين فكان نظام حكم شيعي جعفري بطريقة مملكة الحاكم الشاه الملك وليس المرجع، ساسة أحزابنا لا يملكون مشروع يذهبون للمرجعية والسيد الصافي قال المرجعية اغلقت ابوابها؟؟؟؟ بيئتنا الشيعية فاشلة ثق ماتنتج لنا فراش به حظ نعم تنتج لنا قادة فصائل مسلحة لكن لا يمكن إنتاج لنا ساسة يفهمون ويخدمون شيعة العراق لربما كلامي هذا يثير حفيظة الكثير لكن ثق هذا هو الواقع مع خالص التحية والتقدير، وأضفت إليه اأحمد السعيدي عزيزي البيئة فاشلة، أيضا علق على المنشور عدد من المعلقين بصفحة الاخ السعيدي منهم احمد محمد كتب مايلي
لو فرضنا اجه رئيس وزراء شريف لوووووو فرضنا
منو راح يخلي يشتغل ياحزب ياتحالف ياتيار
اخي احمد كل اليكلك يصير خير بالعراق وهاي الاحزاب موجوده كله انت تحلم
مودتي لك
أيضا كتب ابو مصطفى العكيلي مايلي
أستاذ …من الأخير ما طول من نفس هذه الطبقة لاتتوقع خير…المشكلة هي أنهم تعودوا على السرقة معا…فلاتتوقع منهم واحد يصير شريف لأن البقية ينضرون
وأيضا علق
الاخ نديم العايدي كتب التعليق التالي
اذا تعتقدون كله حراميه..لعد من اين يجبيون رئيس وزراء..اخوان هذه الفتره البلد يمر بازمه سياسيه واقثصاديه وصحيه. لابد ان يمرر رئيس وزراء لتمشية امور البلد وبعد ها تجري انتخابات وانتم الاختيار بيدكم… تحياتي.
بعد أن نقلت لكم آراء المعلقين نكتشف أننا نكتب حول الأعراض الجانبية لاصل المشكلة الأساسية التي يعاني منها العراق منذ عام ١٩٢١ ولم يكن الحديث حول إيجاد مقترحات لحلول تنهي هذا الوضع المزري بالعراق، ونكتشف أن بيئتنا الشيعية العراقية لا تملك حلول وإنما تملك انتقادات فقط للاعراض الجانبية ولا نجد حلول لمعالجة سبب الصراع والقتل وعدم الاستقرار السياسي بالعراق ومنذ ولادة العراق المشوهة منذ عام ١٩٢١، متى ما حلت مشكلة النظام السياسي بالعراق عندها يمكن أن يحدث الاستقرار ويبدأ الاعمار وتتطور الحياة السياسية أسوة بالشعوب الأوروبية الغربية، وضع العراق قضية حكومة مركزية من بغداد تحكم سيطرتها على كل العراق باتت مستحيلة، ساسة أحزاب الشيعة لا يملكون جرئة في تشكيل حكومات بمفردهم ويقبلون بالمحاصصة مع العناصر العميلة والارهابية والعملاء والخونة، ما بقي سوى أن يتم تطبيق نموذج حكم الإمارات العربية المتحدة من خلال تشكيل اربع أقاليم ضمن حكومة فيدرالية وكل إقليم له حكومة وبرلمان وخيراته له ويدفع جزء يسير منه الى الحكومة الفدرالية ببغداد وإنهاء قضية دفع حكومة بغداد رواتب تقاعدية وجهادية لملايين المتقاعدين من الأقاليم الثلاثة أو الأربعة.
عندها يستطيع الشيخ اليعقوبي يطبق الاحوال الشخصية وفق المذهب الشيعي في أقاليم الشيعة ويستطيع الإخوة الآخرين في الأقاليم الأخرى تطبيق قوانين زواج المثليين والشاذين جنسيا، ومن حق الشيعة في اقليمهم إقامة حكم ديني شيعي، امريكا كل ولاية لها قوانينها الخاص، على الإخوة الكتاب والصحفيين كتابة مواضيع حول المواضيع التي يطرحونها أو التي يطرحها الاخرون في مواقع التواصل الاجتماعي ونقل آراء المعلقين ووجهات نظرهم فهذه الطريقة تكون افضل في معرفة الواقع الشعبي ومايرده الناس على أرض الواقع.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

لمن يتغنون بالوحدة الوطنية وان المحتل هو الذي جلب الصراعات الطائفية فقد توعد الفريق رشيد عالي الكيلاني الزعيم السني العراقي ان وصل للحكم يقول في ازالة ضريح الإمام الكاظم ع
منقول من صفحة ابو رضا الوائلي

*بين الامام الكاظم والكيلاني*

👤روى لنا المؤرخ المحامي السيد جواد نجل العلامة السيد هبة الدين الشهرستاني رحمهما الله .. في مجلسه الاسبوعي المنعقد في مكتبة الجوادين العامة في الصحن الكاظمي الشريف في تسعينات القرن الماضي ، وهو المتولي عليها ، و مؤسس المكتبة والده العلامة الكبير السيد هبة الدين ( وهو أحد علماء الدين الكبار النافرين الى الجهاد في معركة الشعيبة التي قاومت أحتلال الانكليز سنة 1914 / 1915 م ، إثر غزوهم العراق في حينه ..
وهبة الدين احد ثوار ثورة العشرين واحد المنفيين من قبل الانكليز … وكان اول وزير للمعارف في الحكومة الملكية العراقية اذ بقي فيها مدة عام واحد قبل ان يستقيل ) …
لقد كانت رفقة السيد جواد مع والده الضرير المحتاج الى من يقوده هي ما اكستبه معرفة و خبرة برجال العهد الملكي ، ومنهم رشيد عالي الگيلاني الضابط السني الطائفي المعروف الذي قام بحركة انقلاب فاشلة سنة 1948 م وهرب على إثرها الى السعودية التي كان فيها العديد من السياسيين العرب الهاربين من بلدانهم امثال اديب الشيشكلي رئيس سوريا وغيره ممن اتفق وجودهم في السعودية …..
يردف السيد جواد ابن السيد هبة الدين قائلا : ان الگيلاني كان قد عزم امره اذا نجح انقلابه و استلم الحكم في العراق ان يزيل مرقد الامام الكاظم عليه السلام من مكانه ويسويه بالارض نكاية بالتشيع و الشيعة …
و في السعودية حيث هو في ضيافة الملك السعودي كان يطلب من جلاسه الذوات الهاربين من اوطانهم ان يسمروا معه كل ليلة وان يقصّوا عليه قصصا جديدة مما تطلب مواظبتهم على القراءة في المكتبة الملحقة بالقصر ليعدّوا أنفسهم لمسامرة الملك ليلا …
ويروي الشهرستاني القصة عن الگيلاني : انه سأم الحياة في السعودية مع متطلبات الملك واشتاق الى العراق والى اهله وناسه .. و ذات يوم بينما كان يطالع كتاب احمد بن حنبل صاحب المذهب المعروف المتوفى 240 هج و هو المتشدد بين المذاهب الاربعة ومنه خرجت افكار ابن تيمية الذي انتج الوهابية وجد الگیلاني ابن حنبل يقول في كتابه :
*اذا دهتك المصائب فلذ بباب الحوائج موسى بن جعفر ( عليه السلام ) فعنده الفرج … *
فهنا اصطدم الگيلاني بما يعتقد وبما قرأ فبقي مضطربا حائرا ولكن ظرفه قد اختلف وهو الان صاحب حاجة واراد ان يجرب فربما يتحقق ظنه و يجد حاجته فتوضأ وصعد على سطح المكتبة وصلى ركعتين ثم توجه صوب العراق ليطلب حاجته … ونام ليلته و ما اصبح عليه صباح اليوم التالي الا و هو يسمع بأعلان نبأ ثورة ( 14 تموز 1958 م ) ، وقد اصدرت الثورة عفوا عن السياسيين …………
واذا برشيد عالي الگيلاني يركب اول طائرة قادمة الى العراق ومن المطار يهرع الى مرقد الامام الكاظم عليه السلام مباشرة ثم يدخل الى الضريح و هو يقبّـل باب العتبة وكان ذلك بمرأى السيد جواد الذي سأله متعجبا عن مما جرى له ليخبره بتفاصيل القصة ! …

*السلام عليك يا باب الحوائج*

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close