نائب يربط بين “مصادرة” أميركا كمامات ألمانية و”سرقة خيرات العراقيين” في 2003

رأى النائب عن تحالف الفتح همام التميمي، اليوم الثلاثاء، أن “مصادرة” أميركا شحنة كمامات متوجهة من تايلند إلى ألمانيا، تدلل على “سرقة الأميركان لخيرات” العراقيين عام ٢٠٠٣.

وقال التميمي في بيان إن “بعض النواب والكتل تعتمد وتستند على الولايات المتحدة الأميركية وهي غير أمينة ولا تفي بالوعود حيث سرقت وصادرت بواخر محملة بالكمامات والمعدات الطبية متوجهة ل‍ألمانيا”.

وأضاف، أن “سرقة الكمامات والمعدات الطبية تحت هذا الظرف والوباء القاتل يثبت للعالم مدى استعداد الأميركان لقتل الشعوب”، لافتاً إلى أن “ذلك يدلل على سرقة الأميركان لخيرات الشعب العراقي عام ٢٠٠٣”.

وكان وزير الداخلية في برلين أندرياس جيزيل قال، الجمعة، إن طلبية تضم 200 ألف كمامة كانت متجهة إلى ألمانيا تمت “مصادرتها” في بانكوك وتحويل وجهتها إلى الولايات المتحدة‭ ‬ووصف ذلك بأنه “من أعمال القرصنة الحديثة”.

إلى ذلك، رد جيليان بوناردو المتحدثة باسم السفارة الأميركية في بانكوك قائلاً إن “حكومة الولايات المتحدة لم تتخذ أي إجراء لتحويل مسار أي إمدادات من شركة 3إم كانت متجهة إلى ألمانيا ولسنا على علم بمثل هذه الشحنة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close