طبيبة عراقية شفيت من كورونا: هذا ما حصل معي

تعرضت الدكتورة العراقية علياء الكندي، المقيمة في بريطانيا والتي تعمل في احدى مستشفيات مدينة مانشستر، للإصابة بفيروس كورونا من خلال عملها كطبيبة، الا انها الآن في طريقها للشفاء من المرض.

وقالت الكندي في تصريح ل‍سكاي نيوز، ان “اعراض مرض كورونا بدات لدي قبل نحو اسبوعين او 15 يوما تحديدا، فمع بداية اعراض المرض بدات تاخذ منحى الاستياء لعدة ايام، ومن بعدها في اليوم الخامس او السادس من ظهور الاعراض بدات عملية التعافي”.

واضافت “لم اخضع الى علاج معين في المستشفى، الا ان العلاج الوحيد الذي كنت بحاجة اليه هو الاوكسجين ليوم واحد فقط وهو اليوم الخامس من ظهور الاعراض، وبعد ذلك لم احتاج الى اي علاج”.

وتابعت “الخوف من عودة الفايروس من جديد موجود لكوني اعمل بالقطاع الصحي وبعد فترة الحجر لي ولعائلتي سوف اعود لممارسة عملي، ونرى بشكل يومي المصابين بالفايروس”، لافتة الى “انني لم انصح بتناول ادوية معينة لتقوية المناعة، لكن تقوية المناعة يكون بالغذاء الجيد وخاصة فيتامين C”.

واكدت “لم انصح بتناول اي شيء معين، الا انه تم اعطائي وصفة طبية بعد خروجي من المستشفى لتناول المضادات الحيوية في حال تطور التهاب الى التهاب بكتيري، لكن لم اصل الى هذه المرحلة”، مشيرة الى “انني اليوم هو الـ15 من ظهور الاعرض ولم اعد الى عملي بسبب استمرار الاعراض”.

وبينت الكندي ان “اغلب اعراض المرض اختفت عندما بدات بالشفاء، لكن مازال هناك بعض السعال الجاف بين الحين والاخر وضيق بالتنفس اثناء الحركة والقابلية على اداء الاشياء اقل من الطبيعي بسبب ضيق التنفس”.

ولفتت الى ان “ظهور الفايروس بشكل مفاجئ وانتشاره سريعا مع عدم استعداد الكوادر الصحية والحكومات بشكل عام للفايروس ادى الى انتشاره بين الكوادر الصحية”، موضحة انه “لغاية الان لم يثبت ان كان هذا الفايروس يعطي مناعة دائمية او مناعة مؤقتة للجسم بعد الاصابة به، لكن ما نعرفه لحد الان ان الاشخاص الذين اصيبوا بالفايروس لم يصابوا مرة اخرى”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close