العلاقات الطيبة مع واشنطن مرهونة بنزع سلاح الحشد الشعبي

كتبت: شادية بن يوسف

كشف السيد تيموثي باوندز، المسؤول السابق في القنصلية الأمريكية بكركوك ومساعد نائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الأردن ولبنان.

في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر أن الإدارة الأمريكية قررت الضغط على الحكومة العراقية من أجل نزع سلاح الفصائل المسلحة والحشد الشعبي وجاء في التغريدة: “إن واشنطن سوف تشترط على الحكومة المقبلة في العراق أن تتعهد بسحب سلاح الحشد الشعبي في أقرب فرصة ممكنة إذا أرادت علاقات طيبة مع الولايات المتحدة الأمريكية ”

هذا وقد تم تكليف مصطفى الكاظمي لمنصب رئاسة الوزراء بعد جدل كبير بين الكتل السياسية وأعضاء البرلمان ورفض مرشحين اثنين طرحوا قبل فترة. وأمام الكاظمي ملفات معقدة من ضمنها سلاح الحشد الشعبي والإقتصاد والمظاهرات والإنتخابات المبكرة والفساد المستشري في البلاد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close