علماء آثار يكتشفون كنوزا قديمة في موقع بالموصل فجره داعش

اكتشف خبراء آثار ألمان قصرا أثريا في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، تمكنوا من الوصول إليه بعد تفجير المنطقة من قبل تنظيم داعش.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية قال بيتر ميجلوس استاذ علم الآثار بجامعة هايدلبرج اليوم، إن عناصر داعش حفروا نظاما من الأنفاق بمئات الأمتار في المكان المكتشف حيث اجتاح التنظيم مدينة الموصل في صيف 2014 ، ونسفوا بعد ذلك مسجدا فوق تلة مبني فوق قصر عسكري للإمبراطورية الآشورية.

وأضاف ميجلوس أنه بعد التفجير وعندما استعادت قوات الأمن العراقية السيطرة على المدينة عام 2017، تم الحفاظ على الأنفاق وبناء على طلب من الهيئة العامة للتراث والآثار في العراق، بدأ باحثون من جامعة هايدلبرج في استكشاف الموقع.

وبين أن العلماء اكتشفوا كنوزا أثرية نادرة في الأنفاق وعثروا على غرفة العرش للقصر العسكري التي كان يبلغ طولها 55 مترا تقريبا.

ودمر تنظيم داعش عدة آثار أثناء سيطرته على مساحات من العراق وسوريا.

وفي جنوب الموصل، دمر التنظيم قصرا آشوريا عمره قرابة ثلاثة آلاف عام في مدينة النمرود الملكية السابقة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close