لبنان … الحرب والقلم بيروت والعشق

لبنان … الحرب والقلم بيروت والعشق

1

من 1975 الى 1990 …

أرقام تتحدث عن الحرب الأهلية اللبنانية سجلت تلك السنوات آلاف الشهداء والمفقودين تحول لبنان الى بؤرة للصراع على التاريخ مدن لبنان من الشمال الى الجنوب شاركت في المعارك كل أحزاب لبنان نادت بالحرية كلها قالت نحن أبناء هذا الوطن صور القادة أصبحت أيقونات ثورية وأنت تقرأ عن تلك الحرب الفريدة والنادرة سترى الكثير من الثوار والأحرار وستجد الطغاة بطائراتهم بقنابلهم بكلماتهم لبنان لم يقتل لبنان بيروت لم تقتل أبنائها ولا الشمال فعلها ولا الجنوب القاتل ما زال حيا يتنقل حول العالم من بقعة لاخرى من مكان لاخرالإمبريالية كانت هناك الصهيونية كانت هناك ..

2

لبنان حالة خاصة حربها خاصة أيضا ماذا حدث ما زلت أقرأ عن حروب لبنان …

صديقي ثعلب يقول ..

في حوار بين أحدهم وبين بيروتية في مكان لا يعرفه سوى الزمن ولقطات الفوتوغرافيا تحدث بشكل مطول عن لبنان قبل الألف وما بعد الياء كانت تدخن السيجارة بمهارة دخان سيجارتها كان ناعما شعر أنه في إحدى زوايا الريح البرية كلما حركت سنبلة من شعرها تفوح منها رائحة الشانيل كلما حركت أصابعها فاح الملح منها كلما وضعت قطرات عصير البرتقال على شفتيها خرجت الياسمينات أنثى تجعلك تنسى تاريخك الزبالة مع النسوان اللواتي التقيت بهن خلال حياتك أنثى تحمل جينات صوفيا لورين وكلوديا كاردينالي ومونيكا بيلوتشي أنثى كالتي كنت أشاهدها في الأفلام المصرية في السبعينيات لمحمود ياسين ويوسف شعبان ورشدي أباظة ونور الشريف أنثى ستجعلك تفقد الوعي لأنك ستفكر بماضيك الأغبر مع من كنت تعتقد أنهن جميلات وساحرات أنثى ما أن تعرفها ستعترف أنك جحش لأنك ستعلم ان الحريم اللواتي عرفتهن في حياتك ميسواش بصلة مقارنة بها أنثى ستعلمك الحب على أصوله فنونه قواعده من المنبع من المصدر على عكس ما كنت تتصورأنثى ستجعلك تضرب الأخماس في الأسداس قبل أن تتفوه بحماقاتك وكلامك المصطنع حول التمدن والتحضرأنثى ما أن تجلس معها تدرك أنك نسونجي فاشل وان ما قرأته عن الجنس اللطيف كذب وخداع لذا ستطلب منها أن تعطيك فرصة للقراءة من جديد هذا أن وافقت ان لم توافق ضاع عمرك في الأوهام ..

لم تقل شيئا كانت تستمع لكل حرف لكل كلمة نظراتها حركاتها عيناها كانت معه كأنها ترى مشاهد الحرب لأول مرة

قالت

أنت عراقي

قال

نعم بكل فخر

قالت

لا أصدق أنا لبنانية ولا أعرف هذا الكم الهائل من المعلومات والتواريخ والأشخاص والأحداث والكثير من اللبنانيون لا يعرفون هذه التفاصيل بهذه الدقة

قال

الكتب هي من قالت لي وانا أقول ما قالته الكتب هي البنادق التي تفتح ثكنات التاريخ كان هذا اللقاء الأول بينه وبين بيروت

3

حرب كبيرة وطويلة لكن دور النشر لم تغلق أبوابها الصحف صدرت في مواعيدها المجلات حملت خفايا وأسرار المعارك ما زلت واقفا عند هذه المحطة ما زلت أنتظر الاجابات من الكتب أمة تحارب القنابل لا تهدأ الموت يجوب الشوارع والتصريحات النارية تخرج من كل شبر من أرض لبنان السفير ينادي الأبطال النهار يغرد لوريون لوجور كانت تخاطب الحرب بالفرنسية عشرات الصحف ومثلها المجلات وثقت الحرب بشكل يومي دون إنقطاع ما يضحكني صوت رصاصة وتتوقف الصحافة في الكثير من البقاع اشاعة واحدة في تلك البقاع تكفي لصنع زلزال في قلب بنيان الوهم وتتوقف الحياة أما لبنان حرب ومحاربون وناطحات من الحروف والكلمات حتى في الحروب أنيقون ساحرون مثقفون ناضجون

اللبنانيون في الحرب …

حملة السلاح و حملة القلم ..

4

أبنة عم والدتي زارت لبنان برفقة زوجها قبل الحرب الأهلية كلما التقينا أقول لها حدثيني عن لبنان كيف كانت كلمتها الاولى سويسرا الشرق مطاعم نوادي مسابح فنادق مكتبات شوارع مكتظة بالسياح ساحل يجمع الوان العالم هواء منعش غابات الأرز تغني البحر يلقي القصائد أجمل أيامي قضيتها في لبنان وعن بدايات الحرب قالت سمعت يوم ما صوت بضع رصاصات لا أحد تحدث عنها ولم يكترث الناس لسماع ذاك الصوت فلبنان كان يعشق الحياة ما زالت حكاياتها مستمرة مع كل لقاء كلما زرتها تضع أمامي أشهى الأطباق فهي طباخة ماهرة رغم أنها تعاني من السكري بيتها عبارة عن تحفة معمارية تصاميم خلابة لا اثر للفراغ في المساحات صور لذاك البيت الكبير بيت جدي الراحل في العمادية والد أمي وهو عالم ديني كتب بالانكليزية والعربية مجلات التايم الأمريكية وذي إيكونوميست وتحف فنية من أرجاء العالم والبومات رسوم لهذا العالم اليوم هي متقاعدة في السابق كانت أستاذة جامعية في اللغة الانكليزية إحدى المرات أعطتني مجموعة من مجلة التايم الأمريكية …

قالت

الانكليزية من اللغات الهامة تعلمها مثلما تعلمت العربية الفصحى لغة وكتابة

قلت

أنا لا أقرأ مطبوعات إمبريالية

قالت

أنها تحمل الفكر الأمريكي المعاصر أقرأ عن أمريكا تعمق في جذور كلمات كتابها وحروفهم كي تعرف على صحافة هؤلاء القوم وان لم تعجبك فلن تخسر شيئا لأنك ستكسب كلمات جديدة تضيفها لرصيدك اللغوي في الانكليزية ..

ما زلت أحتفظ بهذه المجلات وضعتها في مكتبة غرفة الأبعاد بين الحين والاخر أقرأ بعض السطور وأتفرج على أوباما والخبل ترامب والموزة إيفانكا والسيدة الفاضلة المحتشمة ميلانيا صاحبة الدم السلافي الثوري اللي جزمتها تساوي أكبر رأس بأمريكا الشخصية اللطيفة المحبة للخير والسلام المرأة العصرية التي رمت الكعب العالي والمكياج في حاوية القاذورات وأخذت البساطة والوضوح والتواضع كطرق للوصول لقلوب الجماهير

الأفكار الواردة في التايم الأمريكية وسحنة أقلامها لا تعجبني لكن كلماتهم حسنت لغتي الانكليزية هذه المطبوعة الهزيلة لا تهمني ما يهمني أن لا تنتهي حكايتها مع لبنان

5

الكثير من الأحزاب الشيوعية ليست حقيقية شعارات وخطب في نهاية المطاف تجلس على طاولة السلطة الحزب الشيوعي اللبناني عريق ومناضل قدم التضحيات منذ إنطلاقته شارك في حرب لبنان الأهلية كأحد الأذرع الرئيسية للحركة اليسارية والمقاومة الفلسطينية حزب يتبنى الفكر الماركسي واللينيني بقوة دون خوف ورهبة حزب يكافح في سبيل نهوض لبنان من مستنقع التدخلات الخارجية والحسابات الدولية يقف وجها لوجه أمام حيتان المال ويقول سرقتم البلد لم يهرب حين دخل الصهاينة بيروت قاتل الرفاق من اقصى بيروت الى الاقصى الاخر مواقفه ثابتة شجاعة تخلو من المساومة والتطبيع …

عندما تقرأ عن شيوعيي لبنان تدرك حجم الثورة الحقيقية وتعرف ان جيفارا باق ولم يرحل ..

6

من ملاحظات أحدهم حول لبنان صديقي ثعلب ينقلها …

عندما يتحدث اللبناني – ة ستقابل وجها جديدا للغة حناجر ناعمة أوتار صوتية نقية وكلمات لا تخلو من التمرد لا يمكن ان يكتبها من يسمعها في نص الا في حالة واحدة أن يمتلك جرأة وصراحة الطليعي الشيوعي المناضل البارز صاحب المقالات النارية زياد الرحباني وان حدث وسمع كاتب اخر تلك الكلمات وحاول تقليد أسلوب الرحباني في سرد السخرية فهي مغامرة لدخول نفق من النقد النوع الثقيل منه ..

7

صديقي ثعلب يروي مقطعا من قصة أحدهم زار لبنان …

يقول

كم جميل هذا البلد وكم جميلة دروبها وازقتها التقيت بأثار الحرب ما زالت هنالك بنايات تحمل في جعبتها الرصاص التقطت الكثير من الصور وسجلت الكثير من اللحظات عبر مقاطع فيديو من خلال كاميرا الهاتف المحمول فأنا لا أزور مكان دون أن أضع فيه بصماتي للتاريخ شهي طعم المازاأما عن الشاورما فالخبز اللبناني سيجعلك تعشق رائحتها عن الحمرا عن نواديها المزينة بالدانتيل والمطر والليل عن الموسيقى والرقص وجنون العشاق عن جونيه عن الكسليك عن سيدة لبنان في حريصا ..

عن حبيبتي وصليبها الذهبي

وقفت أنظر اليها وهي تصلي

وهناك وقفت أنظر اليها تصلي

وأنا بين هذه الصلاة وتلك الصلاة

أسير البؤس والشقاء

عبد للغياب والنسيان

جريح الحلم والصدفة

جريح في زمن الجرح فيه معصية وخطيئة

جريح رسم لوعة الحب وشهوة الهوى

عن ايار وعيناها الخضراوان وأزهار الشلير

عن بيروت وسنابلها الشقراء وأرز

عن شمعتي الخضراء وشموعي الحمراء عن شمعتي الشقراء وشمعتي الحمراء

صرخت

يا مريم

أحفظي رفيقة الدرب والرفاق

أحفظي عشق تشرين وثمرة تموز

قلبي هنا

وروحي هناك

روحي هنا

وقلبي هناك

بين المطرقة والسندان …

بين المطرقة والسندان

بين المطرقة والسندان

بين المطرقة والسندان

بين المطرقة والسندان ..

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close