قرأت لكم 5 :

قرأت لكم 5 : سامر زكريا طبيب أسنان وشاعر سوري أسس مجموعة الهايكو سوريا على فيسبوك عام ٢٠١٣ له كتب : الهايكو العربي العدد الأول ٢٠١٦ والثاني ٢٠١٧ والثالث ٢٠١٨ له كتاب رقصة الهايغا مع الهايكو ٢٠١٨ له قيد الطبع كتاب الهايكو الرابع وكتاب الكوخ الجبلي (ترجمة مشتركة عن الروسية) يكتب القصيدة العمودية والتفعيلة والشعر المحكي / الشعبي …. حضورُها في غِيابِ الوَعْيِ مُفتَرِسي غيابُها يحقنُ الأشياءَ بالخرَسِ

عبيرُها يُبدِعُ الآمالَ مِنْ عَجَلٍ كزَخَّةِ العِطْرِ في قَيْلُولَةِ الحرَسِ

نسيجُها يشبِهُ الإعصارَ، يُشبِهُني نشيجُها كانهمارِ الرّيحِ عنْ فرَسِ

خُدودُها الشَّمْسُ إن غابَتْ، وَإنْ حَضَرَتْ توَهَّجَ اللَّيْلُ كاللألاْءِ بِالوَرَسِ

ألوذُ بالنارِ في تمّوزِ غَضبَتِها وأتَّقي البَردَ في كانونِها القَرِسِ

وَجِيبُها كانبِلاجِ الصُّبْحِ مِنْ شَفَقٍ كشهقَةِ الوَجْدِ في غَيبُوبَةٍ شَرِسِ

تُبَدِّدُ الفِكْرَ مِنْ ذِهني مُبارِحَةً كجَوْلَةِ العَصفِ إذْ يَخلو بمُندرِسِ

شَهيقُها الصَّمتُ للأوتارِ يصقلُها زَفيرُها الريحُ بينَ الجِيْدِ والجرَسِ

تُخاطِبُ الكَونَ مِن عَلياءِ بَسمَتِها فتُعْجِزُالحَرفَ في المَنطُوقِ والطُّرُسِ

بلَحْظِها تُولَدُ الأطيافُ مِنْ عَدَمٍ فيُذعِنَ القَوْمُ مِنْ لاهٍ .. وَمُحتَرِسِ

لا تظلمُ الخلقَ بل بالكِيِّ تُنصِفُهُم فيَستَوي الأمرُ بينَ الفَدْمِ والكَرِسِ

سامر زكريّا

(إن غابت : الشمس إن حضرت : الموصوفة في القصيدة الورس : نبات قرني أحمر جميل يستخدم في الصباغة مندرِس: مكان ذهبت معالمه وبقي منها الآثار الطّرُس : الصّحُف الفدم :شديد الغباء الكرس : واسع الحكمة)

….. بِتْذَكَّرُنْ: ١٦ أو عِشْرِيْن..

متْل البَنَفسَج بالتَّلْج

ناطِر شي نَسْمِة تْهِبّ

ويْجِنّ الطَّقس

بالحُبّ

وعَ كلّ النّْهار يْفُوْح ..

متْل الشِّتِي ال رَوّى المَرْج

ناطِر تَتِخلَصْ نَوبْتو

ويحمُل حَنِيْنو بجِعبْتو

ويْرُوْح ..

أو مِتْل نَغْمِة حايْرَة

عَم تِنْطُرا للرّيْح

تِلْحَق فَرَاشِة طايرَة

وتصيح

وما عِدْت أعْرِف يا تَرى

لمّا انزاح الشّال

شي شِلْح زَنْبَق بالشِّتِي

نَشَّف دْموعو وماْل

ولّا اهتَزِّتْ مِشْمْشِة

بْمُوّال ..

يا رَيْتني وبآخرو تِشريْن

عَدَّيْتْهُن .. ١٦ أو عِشْرِيْن ؟

كانُوا الصّبْح هالشّامات

عَ زِنْدا اليَميْن ..

….
حامد كعيد الحبوري

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close