البحرين تقترض مليار دولار بسبب كورونا وانخفاض أسعار النفط

 

اقترضت الحكومة البحرينية، نحو مليار دولار، لسداد سندات بلغت أجل الاستحقاق في نهاية آذار ، بعد أن علّقت المنامة خططها لإصدار سندات دولية بسبب ظروف السوق السيئة.
ونقلت وكالة “رويترز” عن ثلاثة مصادر قولها، إن “منتج النفط الخليجي (الفارسي) الصغير، الذي خفضت جميع وكالات التصنيف الائتماني الرئيسية الثلاث تصنيفه، حصل على القرض الشهر الماضي من مجموعة من البنوك المحلية والدولية، واستخدمه لسداد 1.25 مليار دولار من السندات التي كانت مستحقة في 31 آذار/ مارس الماضي”.
وحصلت البحرين على حزمة مساعدات مالية بعشرة مليارات دولار من بعض حلفائها الأثرياء بالمنطقة، في 2018 حين كانت تتجه نحو أزمة ائتمان.
وقالت مصادر لرويترز الشهر الماضي، إن البلاد تجري محادثات مع مقرضين للحصول على قرض، بعد أن أوقفت خططها لإصدار سندات دولية، وسط تقلبات السوق الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد وانخفاض أسعار النفط.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close