الصديق السيد عادل عبد المهدي رئيس الوزراء المحترم.

و أنت على طريق مغادرتك المسؤولية أرجو أن تختتم أيامك الأخيرة بالخير ، و سوف يذكرك التاريخ ُ بذكر حسن ألا و هو … وجوب إسترداد الأموال الضخمة الهائلة ، و هي ملك الشعب العراقي المنكوب ، و هي أموال الفقراء و المُعدمين و الأرامل و اليتامى و الجوعى ، التي يحتفظ بها الأكراد السارقون التي تبلغ المليارات ، و الملايين من الدولارات ..

إن #إعلان_قف_امام_الفساد_قاف يؤيد ما كتبه   
د.عدنان الشريفى….

الباحث العراقى فى الشؤون السياسية والاقتصادية….

الذي كتب على موقعه على الانترنيت التالي :

” الفضيحه الأولى:

اقليم كردستان مديون للحكومة بمبلغ  مائة وثمانية وعشرين مليار وستمائة وخمسة وعشرون مليون دولار  هذا قول النزاهة…..

الفضيحة الثانية:

 الأكبر والأقسى والأفضع وهي ان الاقليم حينما يصدر ستمائة وخمسين الف برميل يوميا فان هذا التصدير محسوب من حصة العراق في أوبك في سوق النفط يعني اذا كان العراق يصدر حاليا ثلاثة ملايين برميل يوميا فان حصته التي تسمح بها الاوبك له  بتصديرها هي ثلاثة ملايين وستمائة وخمسون الف برميل يعني هذه الكمية التي يصدرها الاقليم محسوبة على حصة العراق في سوق النفط لكن عائداتها الى الاقليم

فوق هذا حصة الاقليم الحقيقية 12%‎ صارت بفضل المزايدات على منصب رئيس الوزراء بين الشيعة والسنة 17%‎ والآن مسعود البرزاني يشترط على اي رئيس وزراء جديد ان يتعهد بدفع 20%‎ حصة الاقليم بدلًا من 17%‎ ويضاف لها واردات المنافذ الحدودية والكمارك ومئات الاف الموظفين الوهميين واضعاف مضاعفة للبيشمركة والوقود والضرائب كلها للإقليم فإذا جمعنا نسبة النفط المصدر الذي يقرب خمس نفط العراق وبما ان وارداتنا كلها نفطية فهذا يعني ان 20%‎ للإقليم من النفط يضاف لها ال17%‎ حصته من الموازنه والتي ستصبح حتما 20%‎ بفضل الانقسام الشيعي على منصب رئيس الوزراء واذا كانت الضرائب والكمارك والرواتب الوهمية والإيرادات الأخرى تشكل 3%‎ تكون حصة الاقليم 40%‎ من ميزانية العراق يضاف لها ديون 128 مليار !

من المسؤل عن هذا الهدر والنهب المنظم؟ والبلد انكشف في اول أزمة نفطيه واصبح ربع الشعب يعيش على الصدقات والمستشفيات بائسة والخدمات أسوأ بلد كل هذا يتحمله قادة الشيعة بدون استثناء معمميهم قبل اصحاب القوط والأربطة وبدونها من الإسلاميين والعلمانيين كلهم حكموا كلهم مسؤلين امام الله والشعب عن كل هذه المآسي كل هذا الهدر للإقليم عبارة شراء مواقف لا اكثر بسبب الفرقة بين الشركاء والمصالح الحزبية الضيقة…

حان دوركم ايهاالإعلاميين والصحفيين والمثقفين بل دور كل عراقي شريف لفضح هذه الجرائم بحق الشعب العراقي

أي ذُل وأنبطاحِ وضعف تشهدهُ هذه الحكومات المتعاقبة … ؟؟”. إنتهى المقال.

#الدكتور_صاحب_الحكيم

منسق #إعلان_قف_أمام_الفساد_قاف الذي وقعه المئات من شخصيات العراقيين و العراقيات في داخل العراق و المهجر قبل عدة سنوات.

نيسان أبريل 2020

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close