( سياسي عراقي ) يبتلع أكبر لحمة في العالم تقدر بالمليارات .!.

د . خالد القرة غولي :
مع بداية أزمة ( النازحين ) تم تشكيل لجنة عليا ! أكرر عليا للجنة النازحين والمهجرين تضم عدد من كبار المسؤولين ، بينهم وزراء وأعضاء في مجلس النواب .. وخُصصت لهم ميزانية مالية خرافية تُقدر بمليارات الدولارات أي ما يعادل بالعملة العراقية تريليونات ( التيرليون مليون مليون ) وخرج أعضاء هذه اللجنة وهم يبشرون النازحين والمهجرين بتخصيص بيوت وكرفانات وتأجير شقق لهم .. وبشروهم بتوزيع منح شهرية وموسمية وسنوية وإنشاء مدارس وكليات ومشافي ومراكز صحية .. وتدافعت الفضائيات ووسائل الإعلام يوماً بعد آخر مع زيادة أعداد النازحين وبخاصة كارثة نزوح أبناء مدن العراق الغربية .. عما سيقدموه ويفعلوه وينفذوه من وعود ؟! فإذا به يخرج مبتسماً على سواحل البحر الميت ( في المؤتمر الإقتصادي العالمي الأخير الذي عُقد في الأردن ) في لقاء مع فضائية لإحدى الفنانات يتحدث عن حاجة العراق لمساعدة العالم والمنظمات الإنسانية لمساعدة النازحين .. وبعدها بأيام خرج ناطق بإسم اللجنة مدافعاً زوراً عن نفسه من إتهامات موثقة ضده تدين عمله وعمل لجنته الفاشلة التي تبخرت الأموال منها والنازحون يتلقون المساعدات من كذابي ومنافقي وضباط مخابرات وعملاء الأمم المتحدة وجواسيسهم في العراق .. ما الذي قدمته اللجنة والخيام مختومة من دول العالم مجاناً والهلال الأحمر ومنظمات تُسمى إنسانية تعمل كبنك لمعلومات دول عدة وضعت أسماءها فوق صناديق تكفي وجبة واحدة .. أين الأموال التي خُصصت لكم ! لا أقول لرئيس لجنة النازحين والمهجرين السفلى وليست العليا وإلى زمرة النصابين معه وإلى من أمر وساهم وأعد وتعاون مع هذه اللجنة من رئيسها , وأذكرهم بمثل عراقي شعبي يُطلق على القطط لكنَّ المقصود هم اللصوص والسراق ( وَدَّع البزون شحمة ) ويا لها من شحمة ( بالمليارات )‎

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close