عزت الشابندر ينتقد وضع ساسة الشيعة وهو يعي مايقول

عزت الشابندر ينتقد وضع ساسة الشيعة وهو يعي مايقول، نعيم الهاشمي الخفاجي
الحقيقة ماحل بنا من كوارث طيلة ال ١٧ سنة الماضية كان هذا لم يقع لو أن شيعة العراق مجتمعين على مشروع سياسي شامل وملزم للجميع، علماء المنطق قالوا اذا كانت المقدمات ضعيفة تكون النتائج خسيسة وفاشلة، انا بصفتي كشخص عاش في خضم الصراعات منذ ثلاثين عاما وانا خارج العراق وعشر سنوات داخل العراق واطلعت على الإخوة الإسلاميين الشيعة عن قرب وتربطني معرفة مع رؤوسهم الخاوية التي وصلت لسدة القرار والحكم وحكموا بعقلية ناس معارضين مخانيث وليس بعقلية قادة أو رئيس سلطة تنفيذية منتخب شعبيا من قبل جماهير مليونية مضحية مؤمنة إيمان ديني وعقائدي من المستحيل أن تهزم، الخلل ليست بالجماهير الشيعية وإنما بالمخانيث الاراذل الذين عجزوا عن إدارة حسينية بل عجزوا عن تربية أبنائهم وبناتهم، هؤلاء المخانيث هم سبب سفك دماء مئات آلاف المواطنين الشيعة بسبب صمتهم، الامام علي ع قال عندما صمت أهل الحق عن حقهم ظن أهل الباطل أنهم على حق، عند المالكي وعدنان الاسدي وثائق حجمها أطنان تدين رؤوس فلول البعث بل تم اعتقال عصابات بعثية اغتالت العلماء والطيارين والضباط لأسباب طائفية وجزء كبير من الذين رفضوا العمل معهم في القوى الارهابية، بل تم اعتقال عصابات بعثية اعترفوا انهم يغنالون اطباء، للاسف وضع به تسيب قادة وضباط بالعلن سلموا فرقهم أسلحتهم لداعش لأسباب بعثية طائفية وبالعلن لم يتم محاسبتهم، الحقيقة الشيعة طرف قوي لو كان لديهم ساسة شرفاء، كان في استطاعت المكون الشيعي تشكيل حكومات بمفردهم وفي استطاعتهم وضع حد للسرقات من خلال الرواتب الانفجارية الرئاسات الثلاث تصوروا انا اعيش في الدنمارك دولة ديمقراطية لم أشاهد عضو برلمان أو أعضاء حكومة محلية حال انتهاء دورتهم الانتخابية يحالون على التقاعد وإنما يعودون إلى أماكن عملهم وعندما يصلون لسن التقاعد يتم إحالتهم للتقاعد، أول مرة بالتاريخ زعامات مكون تعجز أن تطالب في تنفيذ أحكام الإعدامات بحق الذباحين والقتلة بل تصرف عليهم مليارات الدولارات لتوفر لهم العيش الكريم في فنادق وحتى يجلبون نسائهم لهم أسبوعيا لبمارسوا معهن الجنس؟؟؟؟؟؟
نضع اليكم نص ما كتبه الأستاذ عزت ( ‏سبعة عشر عام ارتضوا البقاء مخطوبين لبعضهم مع كل ما فعلته عقود الاضطهاد وصنعته من شرخ بينهم ، و لكن مع جميع الفرص المتاحة لهم عجزوا عن توفير عوامل الثقة بينهم . اليوم نسوا قضيتهم وجلاّدهم و اجتمعوا ليطالبوا بكلفة رسوم السوط من بعضهم .
على شنو مجتمعين ! حتى تتزوجون لو تطلگون ؟).
مهزلة المهازل ولا حول ولاقوته الا بالله العلي العظيم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close