(الم بطعم العجز) حال شيعة العراق..يرون (الفساد والفشل والجريمة) وهم (عاجزين عن التغيير)

بسم الله الرحمن الرحيم

(الم بطعم العجز) حال شيعة العراق..يرون (الفساد والفشل والجريمة) وهم (عاجزين عن التغيير)

نسمع الفاسدين يسرقون.. كيف عرفنا.. كما عرفنا الله.. بالعقل.. (كيف)؟؟ ميزانيات انفجارية منذ 17 سنة تقدر باكثر من ترليون و700 مليار دولار.. ولم ينعكس ذلك باي نتائج على الارض.. والفقراء بالملايين ومن يعيشون على النفايات والعاطلين عن العمل بالملايين..مقابلها (ثراء الطبقة السياسية وحواشيهم وعوائلهم.. بشكل فاحش)..

نرى الفاشلين.. يخرجون ويعترفون بعظمة لسانهم بانهم فشلوا.. وعلى راسهم نوري المالكي.. ومع ذلك يستمر الفاشل نوري المالكي كمثال على بقية الفاشلين بالسلطة ويعتبرونه (رقم مهم) فيها؟

نرى المجرمين.. ورجالات العصابات ومافيات الجريمة.. شكلوا مليشيات وجماعات مسلحة.. عشرات منها اصبحت هيئة حكومية.. وهيهات هيات ان انتقدتهم تصبح متجاوز للخطوط الحمر وتيجان الراس !!!!

فماذا علينا ان نفعل.. التظاهرات يتم تسقيطها باتهامهم بانهم مجرد جوكرية ومثليين جنسيا.. الخ لمجرد ان المتظاهرين يطالبون باسقاط النظام السياسي الفاسد بالخضراء ببغداد.. واذا انتقدت كبار المسؤولين والتيارات السياسية والحزبية والمعممة.. تصبح (تتهجم على العقيدة؟؟ وعدو للدين والمذهب؟؟ وملحد .. الخ) من الاوصاف التي يراد بها تسقيط المنتقد..

والموظف الذي ولو مجرد جهر برفضه لظواهر الفساد.. وخاصة الفساد المشرعن.. يتم فورا نقله او تسفيهه ويظهر شاذا بين الناس ويلام على ما فعل.. وقد تصل لتصفيته..

والاخطر نشر الاحباط.. فالاحباط يعم بشكل كبير.. فالفاسد يتكلم عن محاربة الفساد، والمخرب يتكلم عن الاصلاح.. والداعي لمحاربة المليشيات هو نفسه اول من اسس مليشيات بعد 2003 ولديه اليوم ثلاث مليشيات تابعة له وحده.. ويتفاخر بانه يستطيع ان يعيد اكبر مليشياته المجمدة من قبله بتميعها (بشخاطة)؟؟

……………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
بقلم: سجاد تقي كاظم – 15-01-2017 بسم الله الرحمن الرحيم قضية شيعة منطقة العراق بعشرون نقطة، تعكس المطاليب الشرعية للشارع الشيعي العراقي نابعة من حقائق تراكمية لما عاناه شيعة العراق عبر مئات السنين ولحد الان، وتلبي بنقاطها …
www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close